المحارق

إعفاء أهالي المدوّر من الرسوم البلدية: فتّش عن المحرقة؟

يستعدّ النائب هاكوب ترزيان للتقدّم من المجلس النيابي باقتراح قانون لإعفاء سكان منطقة المدوّر العقاريّة من الرسوم البلدية والضريبة على الأملاك المبنية. الاقتراح خلق موجة من التساؤلات حول توقيته ومدى ارتباطه بمحرقة النفايات التي تنوي بلدية بيروت إنشاءها، ويتردّد أنها اختارت هذه المنطقة موقعاً لها قبل أيّام، «بشّر» عضو تكتل «لبنان القوي» النائب هاغوب ترزيان، عبر «تويتر»، أهالي منطقة المدوّر العقارية بأنه يستعد للتقدّم إلى المجلس النيابي باقتراح قانون يعفيهم من الرسوم البلدية والضريبة على الأملاك المبنية. بالنسبة إلى ابن المدوّر، «هذا أقلّ الواجب لمن يعانون من أزمة النفايات»، بحسب ما يؤكّد لـ«الأخبار». والاقتراح يأتي «بعد 25 عاماً من المعاناة التي تعيشها منطقة المدور وسكانها، في ظل معامل الفرز والتسبيخ ومحطة تكرير المياه المبتذلة على مصبّ نهر بيروت، وأمور أخرى كثيرة كان يفترض معالجتها»، كما جاء في أسبابه الموجبة.

إئتلاف إدارة النفايات: صيغة قانون الإدارة المتكاملة للنفايات ركيكة

استنكر "إئتلاف إدارة النفايات" في بيان، "إقرار قانون الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة في صيغته الحالية الركيكة والضعيفة والبعيدة كل البعد عن مبادىء الاستدامة والاقتصاد الدائري"، محملا "كل نائب صوَّت على إقرار هذا القانون مسؤولية استمرار سوء إدارة هذا الملف وزيادة التلوث البيئي الناتج منه"، وقال: "في بلد ينتشر فيه التلوث بسبب سوء الإدارة والفساد وعدم التخطيط الاستراتيجي، نحن في أمس الحاجة إلى قوانين عصرية تنتشلنا من تبعات التلوث، وإلى مجلس نواب قوي يقوم بمهامه في التشريع لحماية البيئة والصحة العامة والاقتصاد وبالمراقبة والمحاسبة والتأكد من تطبيق القوانين".

loading