المدارس

العام الدراسي «بالموجود جود»... والمتعاقدون: أين تُصرف الوعود؟

ينطلق الاثنين قطار العام الدراسي في المدارس الرسمية على طريقة «بالموجود جود»، المقاعد في الثانويات تكاد لا تكفي الطلاب الوافدين إليها من المدارس الخاصة، المدراء مُربكون بآلية تشعيب الصفوف، فيما الروابط التعليمية والاساتذة حتى اللحظة الاخيرة واصلوا اعتصاماتهم وتلويحهم بالتصعيد وتعطيل العام، بينما وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، حاول عبثاً امتصاص غضب المتعاقدين في اجتماع عقده أمس بعيداً من الإعلام: «أوّل أسبوع بتتوَضّح الصورة الأولية ومنعمل تقييم لنسبة الطلّاب المسجّلين والحاجة للمتعاقدين. سنُبقي على كل العقود، وممنوع التعاقد مع أساتذة جُدد!».

Jobs

متقاعدو التعليم الرسمي: سنبدأ بالتحرك والاتصال بالمسؤولين لتطبيق القانون 46

نفذت روابط الاساتذة المتقاعدين في التعليم الرسمي اعتصاما سلميا امام وزارة المالية، مطالبين وزير المالية علي حسن خليل بتطبيق القانون 46/2017 والمادة 18 منه بحذافيرها، واعطاء الدفعة الثانية من الزيادة المستحقة للمتقاعدين مماثلة للدفعة الاولى. وحمل الاساتذة المعتصمون لافتات دعت الرؤساء الى "إبطال قرار وزير المال غير الملتزم بالمضمون الواضح للمادة 18 من قانون 46/2017"، وشددت على "حق المتقاعدين ب 25% كدفعة ثانية"، ووصفت حرمان الاساتذة منها ب"الجريمة الموصوفة بحق المتقاعدين"، وان "الفساد جريمة ونهب قدرات الدولة جريمة وسلب المتقاعد حقه بتطبيق القانون ايضا جريمة".

loading