المدارس

المدارس الخاصة: السلسلة شمّاعة لأزمات مفتعلة

غدا قانون سلسلة الرواتب شماعة يعلّق عليها أصحاب المدارس الخاصة كل مشاكلهم الراهنة والمزمنة، ولم يعد يخفى على المعلمين ونقابتهم أنّ الأزمة الحالية المفتعلة، التي يذهب ضحيتها معلمون مصروفون، تصب في إطار تعديل القانون والطلب من الدولة تمويل الدرجات الست الاستثنائية. الرئيس السابق لنقابة المعلمين، نعمه محفوض، اعتبر في اتصال مع «الأخبار» أنّ الجو العام في البلد يصب في اتجاه تحميل حقوق المعلمين مسؤولية كل أزمات المدارس، وهذه سابقة خطيرة، «فلا مشكلة جمعية المقاصد مستجدة، ولا المدارس الكاثوليكية طبقت قانون السلسلة بكل مندرجاته، فغالبيتها لم تدفع مثلاً الدرجات الست، وبالتالي فإنّ جعل القانون الطربوش لكل القضايا حجة مرفوضة، ونحن لا نفهم كيف أن مدرسة تستطيع أن تزيد 600 ألف ليرة على قسط كل تلميذ وتعطي المعلمين جميع حقوقهم، ومدرسة مماثلة لها لجهة عدد التلامذة والجهاز التعليمي تفرض زيادة تصل إلى ألف دولار ولا تعطي المعلمين حقوقهم!».

الحريري يتدخل ويتصل بدريان

تلقى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان اتصالا من الرئيس المكلف سعد الحريري الموجود خارج لبنان ابلغه فيه انه أعطى توجيهاته الى وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن الخليل "من أجل دفع مستحقات جمعية المقاصد لدى وزارة المال". وأبلغه ايضا انه "سيتم دفع خمسة مليارات ليرة لبنانية بصورة مستعجلة لتخفيف المعاناة التي تعيشها المقاصد في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها". وشكر المفتي دريان الرئيس الحريري على "رعايته واهتمامه بجمعية المقاصد ام الجمعيات في لبنان التي تعنى بالشأن التربوي والتعليمي والاجتماعي والصحي". واكد الرئيس الحريري للمفتي دريان انه "يتابع موضوع جمعية المقاصد لحظة بلحظة وهو على تواصل دائم مع سماحته لمعالجة هذه القضية، وانه يقف دائما الى جانب جمعية المقاصد للنهوض بها لتأدية الدور الذي تضطلع به على صعيد ابناء بيروت وبقية المناطق اللبنانية".

loading