المغرب

أزمة دبلوماسيّة بين المغرب وفرنسا..والسبب سعد لمجرد؟!

تضاربت المعلومات في الساعات القليلة الماضية، حول إطلاق سراح الفنان المغربي سعد لمجرد، الذي أُوقف من قبل الشرطة الفرنسيّة، فجر أمس الخميس، بعد إتهامه بإغتصاب فتاة فرنسيّة. وانتشرت قبل قليل عبر المواقع المغربيّة، معلومات تُفيدُ بإطلاق سراح لمجرد بكفالة ماليّة، كما أعلن الفنان المغربي حاتم عمور، عبر حسابه الرسمي عن خروج سعد من السجن، وقد اشتعلت مواقع التواصل بخبر الإفراج عنه. في المُقابل، كشف موقع "le monde Afrique "، أنّ الشرطة الفرنسيّة مدَّدت مدّة الرهن الاحتياطي لـِ لمجرد. وذكر الموقع، أن الفتاة من جنسيّة فرنسيّة تبلغُ من العمر 20 سنة، نجحت في الهروب من غرفة الفنان عندما حاول اغتصابها. من جهتِها، أوضحت جريدة "le parisien"، أن لمجدر كان مخموراً عندما تمّ القبض عليه ، وأن مُحامي الفنان رفضوا الإدلاء بأي تصريح وأن القنصليّة المغربيّة تُتابع القضيّة عن قرب، وأنه في حالة تمديد مدّة الإعتقال يمكن أن تحدث أزمة دبلوماسيّة بين المغرب وفرنسا. لكنّه وحتى الساعة، لم يصدر أي خبر رسميّ يؤكِّد صحة هذه المعلومات التي إنتشرت، كما و لم يتم التأكّيد من إقامة حفل لمجرد، غداً السبت كما هو مُتفق عليه من قبل، أم سيتم تأجيله. وكانت السلطات الفرنسيّة، قد ألقت القبض على لمجرد، صباح يوم أمس الخميس، بتهمة محاولة اغتصابه لفتاة فرنسيّة، وذلك قبل يومين من حفله الغنائي في قصر المؤتمرات والمُقرر إقامته غداً السبت 29الواقع في تشرين الأوّل.

بالفيديو- هكذا إستُقبِلَت نانسي عجرم في المغرب!

نشرت الفنانة "نانسي عجرم"، عبر حسابها الخاص على تطبيق "إنستغرام"، فيديو للحظة وصولها، إلى مدينة أغادير المغربية. وعبَّرت "عجرم"، عن سعادتها بالاستقبال الحار الذي حظيت به قائلة:"استقبال وترحيب حار في مدينة أغادير في المغرب..شديدة الحماس للقائكم جميعاً في حفل الليلة". يُشار إلى أنّ "عجرم"، التي أحيت حفلها مساء أمس لمُناسبة اليوم الوطني للمهاجر، نشرت صوراً من هناك بدت فيها الحشود قد ملأت الصالة لافتة بأنها أمضت ليلة لا تُنسى في أغادير.

Time line Adv
loading