المفتي عبد اللطيف دريان

ميقاتي: النسبية أمر ضروري في الوقت الحاضر

أمل رئيس الحكومة الاسبق نجيب ميقاتي بالتوصل الى إنجاز مشروع قانون جديد للانتخابات النيابية، لكي يقر في مجلس النواب في الجلسة المحددة في الخامس من حزيران، في حال صدر مرسوم فتح دورة استثنائية للمجلس. ميقاتي وبعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، قال:"لطالما قلنا إن المشروع الذي ارسلته حكومتنا الى المجلس النيابي هو الاكثر ملاءمة، وكانت صيغته الاساسية تعتمد تقسيما للدوائر يتراوح بين 10 و15 دائرة، واخترنا في حينه صيغة تعتمد 13 دائرة. واليوم يبدو ان النقاش استقر على اعتماد 15 دائرة. وفي رأيي ان اعتماد النسبية في الانتخابات أمر ضروري في الوقت الحاضر، ولا انطلق من اعتبارات شخصية، لكن على الصعيد الوطني انا مؤيد للنسبية الكاملة لتمثيل الجميع في المجلس النيابي".

دريان: المرحلة دقيقة وتتطلب حكمة وروية

اشار مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الى ان الدين الاسلامي دين حوار وسلام، مشيرا الى اننا نعيش اليوم ازمات كثيرة فكرية وسياسية واجتماعية واقتصادية اغلقت بسببها مسارات الانسانية المعاصرة، وجنحت الى اهوال شديدة الخطورة ضاعت معها قيم الاخلاق وتشوهت بسببها صورة الانسان الصافية. ولفت خلال مؤتمر عن دور المؤسسات الدينية الرسمية في تعزيز عمليات الحوار والسلام في دار الفتوى الى ان الاسلام دين خير ورحمة وعدل ومحبة وتحاور وتعاون من يتهم الاسلام بالارهاب فاتهامه مرفوض ومردود عليه

مؤتمر في الأزهر يتحول إلى قمة روحية إسلامية ـ مسيحية

قرر البطريرك الماروني بشارة الراعي، ومفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان إضافة 30 شخصية دينية وثقافية من مختلف الطوائف والمذاهب المشاركة في مؤتمر الأزهر الشريف ضمن إطار حوار الأديان، وبما يوازي قمة روحية اسلامية ـ مسيحية، تحت عنوان «الحرية والمواطنة والتكامل». ومن السياسيين سيشارك الرئيس السابق أمين الجميل الذي كان زار القاهرة والتقى بالشيخ د.احمد الطيب، والرئيس فؤاد السنيورة، والنائب السابق فارس سعيد. ويعقد المؤتمر في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

loading