المكسيك

قتلى وتسونامي بعد الزلزال الذي ضرب المكسيك

أكدت السلطات المكسيكية، الجمعة، وقوع موجات مد بحرية "تسونامي" إثر الزلزال العنيف الذي حدث قبالة سواحل جنوبي البلاد، فيما لقي 15 مصرعهم جراء الزلزال. وذكر مركز التحذير المعني بموجات تسونامي في المحيط الهادئ أنه رصد موجات بلغ ارتفاعها 0.7 متر، وفق وكالة "رويترز". وكان زلزال وقع في وقت سابق قالت هيئة المسح الجيولوجية إن قوته بلغت 8 درجات، ما يعجله قويا جدا، وأفاد حينها المركز بأنه من المحتمل حدوث موجات مد عاتية "تسونامي" على مساحة شاسعة. وأشارت الهيئة الأميركية إلى أن مركز الزلزال كان على بعد 123 كيلومترا جنوب غربي مدينة بيجيجيابان وعلى عمق 33 كيلومترا. وامتدت تداعيات الزلزال إلى العاصمة مكسيكو ستي، حيث قال شاهد إن السكان هرعوا إلى الشوارع بعد وقوع الزلزال.

هذه الدولة هي الأكثر دموية في العالم بعد سوريا

احتلت المكسيك المركز الثاني عالميا من حيث الدول الأكثر دموية، وفقا لتقرير أعدّه المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية. وذكر التقرير أن ضحايا جرائم القتل في المكسيك بلغ 23 ألف شخص في عام 2016 بسبب جرائم المخدرات. وهو ثاني أكبر عدد للضحايا على المستوى العالمي خلف سوريا التي حلت في المركز الأول بنحو 60 ألف قتيل.

loading