النسبية

البطريرك الراعي: نرجو أن يقر المجلس النيابي في دورته الاستثنائية قانونا جديدا للانتخاب

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس أحد العنصرة في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي، عاونه فيه لفيف من المطارنة والكهنة. بعد الانجيل قال الراعي في العظة:" إننا في مناسبة عيد العنصرة، نعيش بوادر فرح هي من ثمار الروح، أعني اتفاق الكتل السياسية والنيابية على قانون جديد للانتخابات. نرجو أن يقره المجلس النيابي في دورته الاستثنائية. وإننا نصلي كي يتم الروح القدس هذا الفرح، فتنتقل السلطة السياسية، بفضل هذا التوازن الجديد، إلى معالجة الشؤون الاقتصادية والمعيشية والإنمائية العالقة، وإلى معالجة تداعيات وجود المليوني نسمة من النازحين واللاجئين، فإلى استكمال الوحدة الوطنية اللازمة لإعطاء لبنان المناعة اللازمة بوجه الاهتزازات الكيانية في المنطقة".

Advertise

السنيورة: هذه حقيقة موقفي

فيما يتردد ان هناك خلافا بين الرئيسين سعد الحريري وفؤاد السنيورة حيال قانون الانتخاب، قال السنيورة لـ«الديار»: ليس صحيحا انني اعارض الاتفاق على اعتماد النسبية وفق 15 دائرة، ولم يسبق ان صدر عني اي موقف في هذا الاتجاه. ويؤكد ان ما يهمه هو احترام الديموقراطية والدستور وضمان حق المواطن اللبناني في الاقتراع واختيار ممثليه في المجلس النيابي، وإذا كان التفاهم حول النسبية الكاملة يمكن ان يقود الى اجراء الانتخابات النيابية.. فليكن. ويضيف: صحيح، ان النسبية الشاملة على اساس 15 دائرة قد تكون خطوة الى الوراء من حيث نتائجها ومفاعيلها، لكن إذا كانوا متفقين عليها فلا بأس، وهذا الخيار يظل افضل من عدم حصول الانتخابات.

loading