النفايات

أزمة النفايات مستعصية والمعالجة أسيرة الصفقات.. وفي وزارة البيئة لا يعمل سوى المجيب الآلي

تتفاعل أزمة النفايات في مكب صيدا (جنوب لبنان)، وتفتح الباب خلال الأشهر المقبلة على أزمات أخرى في باقي المناطق اللبنانية، بحيث لا يمكن تجنب مأساة بيئية في ضوء سياسات تعتمد الترقيع في ملف النفايات الذي يشغل لبنان واللبنانيين منذ عام 2015، الذي أدى إلى «ثورة اجتماعية» بعد أن امتلأت شوارع بيروت وجبل لبنان بمكبات عشوائية امتدت إلى الأرياف لتشكل خطراً على البيئة والسكان.

بعد الفيديو الذي ظهر فيه يجمع الخضار من النفايات... الشيف أنطوان: نعم هذا أنا

بعد انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لشخص، قيل إنه الشيف أنطوان، يبحث في حاوية القمامة عن خضار ويضعها في سيارته، أكدّ الشيف أنطوان في اتصال مع "الجديد أونلاين" أنه هو الشخص الذي ظهر في الفيديو. ففي حين يرمي كثير من الباعة وأصحاب المطاعم والمحلّات، وحتى الأشخاص العاديين، الفائض من طعامهم في النفايات، يجد الشيف أنطوان طريقة لتصريف الخضار التي ينوي الباعة رميها والإستفادة منها. لا يخجل الشيف أنطوان بما يفعله، فهو يقصد سوق الخضار مرّتين في الأسبوع للبحث عن الخضار المرميّة في القمامة، ويأخذها طعامًا لحيواناته في الجبل، حيث يُربّي دجاجًا وأرانب وحمام، ويزرع خضارًا بلديًّا.

loading