النفط

الأمم المتحدة: النمو في لبنان 1.7% في 2019

أشار تقرير للأمم المتحدة أنّ الإقتصاد اللبناني نما بحوالى 0.9% في العام 2018، بعد أن كان سجّل نمواً بنسبة 0.6% في العام 2017. وعزا التقرير الذي صدر تحت عنوان «آفاق الحالة الاقتصادية في العالم للعام 2019» هذه الأرقام الخجولة إلى عوامل عدة، منها إستمرار التوتُّرات الجيوسياسية، وتسارُع وتيرة نموّ الدين العام، وتراجُع حركة التجارة، وتباطُؤ تدفُّق التحويلات المالية للمغتربين اللبنانيين والإستثمار الأجنبي إلى لبنان، وشلل القطاع العقاري، وتراجُع مستوى الثقة. في المقابل، إرتقب التقرير أن يرتفع النموُّ الاقتصادي في لبنان إلى 1.7% في العام 2019 و2.4% في العام 2020 حيث من المتوقع أن يستفيد لبنان من إنطلاق ورشة إعادة الإعمار في سوريا. كما وأشار التقرير إلى أنه من المتوقع أن تستمرّ جهود ضبط أوضاع المالية العامة في لبنان خلال الفترة المقبلة. وعلى صعيد تضخُّم الأسعار، فقد ذكر التقرير أنّ الأسعار في لبنان قد إرتفعت خلال عامي 2017 (بلغت نسبة التضخُّم 4.4%) و2018 (بلغت نسبة التضخُّم 4.3 %) نتيجة التعديلات الضريبية المُتخذة وإرتفاع أسعار النفط. ولكن، من المُتوقع أن تنكمش معدّلات التضخّم إلى 1.4% في العام 2019 و0.8% في العام 2020 مع إستقرار أسعار النفط.

ابي خليل يوقع عقد تشغيل منشآت النفط في طرابلس مع شركة روسنفت الروسية

اعلن وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل انه ام توقيع عقد تشغيل منشآت النفط في طرابلس مع شركة "روسنفت" الروسية، ما سيفتح المجال لاستثمارات اخرى في القطاع النفطي. ابي خليل، وفي مؤتمر صحافي ذكر انه بشهر أيار 2017، "اطلقنا مناقصة حول مشتقات النفط ووافقنا عليها حين كانت الحكومة تقوم بصلاحياتها اما اليوم فقد وقعنا العقد مع "روسفنت" مما سيسمح لنا بتطوير المنشأت وسيضيف الينا مدخولاً اضافياً وسيكون ذلك على مراحل". واوضح ابي خليل ان "المشروع ينخرط ضمن رؤيا اشمل الى جانب مشاريع اخرى مثل محطات استقبال الغاز السائل". كما اشار الى انه سيتابع " مع الدول القريبة مثل سوريا والعراق ومصر، موضوع اعادة تشغيل خط النفط الذي يصل البلاد ببعضها وكذلك الامر حول استيراد الغاز الطبيعي من مصر

Time line Adv
Advertise
loading