النمسا

داعش يقتل "فتاة البوستر"

لقيت مراهقة نمساوية حتفها في سوريا، بعدما حاولت أن تغادر مدينة الرقة وإنهاء علاقتها بتنظيم "داعش" الإرهابي. وذكرت صحيفة "تلغراف" أن سامرا كيزينوفيك التي تبلغ من العمر 17 عاما، جرى احتجازها من قبل مسلحي داعش، إثر محاولة فاشلة للهروب من مدينة الرقة معقل التنظيم المتطرف. وظلت سامرا إحدى وجوه الدعاية لداعش من خلال ملصقات "بوسترات" انتشرت في الإنترنت. وكانت تلك المراهقة قد قررت بشكل مفاجئ مغادرة عاصمة بلادها، فيينا، لكي تسافر مع صديقتها سابينا البالغة من العمر 16 عاما إلى سوريا. وظهرت سامرا في إحدى الصور مرتدية برقعا لا يظهر منه إلا العينان، بينم

Time line Adv
loading