الهرمل

محطة التكرير في الهرمل: اعتراضات اهلية على الموقع الجديد

تحوّل اختيار موقع لاقامة محطة لتكرير المياه المبتذلة في مدينة الهرمل الى ما يشبه حكاية «إبريق الزيت»: ما أن يتم اختيار موقع حتى تخرج الاعتراضات ليعود البحث الى النقطة الصفر عن موقع جديد! تقيم مدينة الهرمل، في البقاع الشمالي، على شفا كارثة بيئية محدقة بسبب افتقادها لشبكة لمياه الصرف الصحي. غالباً ما تفيض مياه الحفر الصحية المنزلية لتغرق الشوارع، فيما استباح كثيرون سواقي المياه في المدينة الغنية بينابيعها، فحوّلوها مجارير مفتوحة ومصدراً للتلوث، حتى لم تعد تصلح لري البساتين التي بدأ اليباس يدبّ فيها.

عاد الى مكتبه.. بعد غياب بسبب التهديدات

عاد محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر الى مزاولة نشاطه كالمعتاد في مكتبه في مركز المحافظة. وكان خضر غاب بشكل قسري عن مكتبه بعد تهديدات تلقاها في وقت سابق على خلفية الخطة الامنية التي نفذتها القوى الامنية والجيش في بعلبك - الهرمل.

بعد تهديده...بشير خضر يخرج عن صمته!

أقام أهالي جبل محسن لقاء شعبيا حاشدا تضامنا مع محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، في حضور فاعليات من بعلبك والبقاع الشمالي.وألقى خضر كلمة شكر فيها "كل من حضر وعبّر عن تضامنه ومحبته"، ورحّب ترحيبا خاصا ب"أهل بعلبك الهرمل الذين تكبّدوا عناء الطريق"، وقال: "من جبل محسن، هنا بعلبك الهرمل".أضاف: "التهديدات التي وجّهها إليّ بعض الخارجين عن القانون، لا تعني شيئا مقابل الكم الهائل من المحبة، التي أحاطني بها الشرفاء، وهي الدليل القاطع أنني أقف في المكان الصح. وكل ما أملك في المحافظة هو محبة "الأوادم"، وهذه المحبة هي الثروة الوحيدة التي جنيتها خلال هذه السنوات"، مؤكدا أن "التهديدات لن تزيدني إلا عزما وإصرارا لاستكمال مسيرة الأمن والإنماء وخدمة أهل بعلبك الهرمل".

loading
popup closePierre