الهند

شاب يرزق بتوأم بعد عامين من وفاته.. بهذه الطريقة!

حاربت المعلمة الهندية راجاشير باتيل، 49 عاما، ليكون لها أحفاد من ابنها الذي توفي منذ عامين بعد صراع مع السرطان عن طريق الاستعانة بأم بديلة تبلغ من العمر 35 سنة لتحمل توأما من عينة سائل منوي مخزنةلابنها الذي لم يتزوج قبل وفاته. وقالت راجاشير إن حصولها على طفلين من ابنها المتوفى هي أفضل وسيلة لتشعر بالقرب من ولدها الذي سافر إلى ألمانيا للحصول على درجة الماجستير بعد دراسة الهندسة في كلية سينهغاد في الهند عام 2010. وأصيب براثامش، ابن راجاشير، بورم في المخ عام 2013 توفي على إثره بعد ثلاث سنوات من العلاج دون طائل عام 2016، لكن السائل المنوي الخاص به حُفظ حتى تم الاستعانة بأم بديلة ليكون له ولد وبنت بعد وفاته.

قتلت زوجها وغيّرت ملامح عشيقها ليحل محله...كيف كشفت؟

اتهمت امرأة وعشيقها في الهند بقتل الزوج وتغيير ملامح العشيق بعملية تجميل لمساعدته على انتحال شخصيته.ودبرت الزوجة حالة الاعتداء على العشيق باستخدام مادة كاوية أصابته بحروق في الوجه أدخل على إثرها المستشفى.ودفع والدا الزوج القتيل تكاليف المستشفى، لكن شقيقه شك في الأمر، وأبلغ الشرطة.وأجرت الشرطة تحقيقات وفحصت بصمات أصابع المتهم فوجدتها غير متطابقة مع بصمات الزوج.وألقت الشرطة القبض على الزوجة سوالتي ريدي ووجهت لها وعشيقها تهمة قتل الزوج.وقالت الشرطة لبي بي سي إن العشيق سيقبض عليه بعد أن ينتهي من العلاج ويغادر المستشفى.ويعتقد أن الزوج، سوداكار ريدي، قتل ليل 26 تشرين ثاني، وجرى التخلص من جثته التي لم يعثر عليها حتى الآن. وقالت الشرطة إن المرأة اعترفت بأنها وعشيقها قتلا زوجها.

loading