الولايات المتحدة الأميركية

ظريف في بغداد لمناقشة الوساطة العراقية مع واشنطن

وصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، مساء السبت، إلى العاصمة العراقية بغداد؛ لمناقشة الوساطة العراقية بشأن تهدئة الأوضاع بين الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإسلامية الإيرانية. وسيلتقي ظريف خلال زيارته بغداد نظيره العراقي محمد علي الحكيم، وبعده رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ومن ثم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بحسب وسائل إعلام محلية عراقية. مصدر عراقي مطلع قال ، الجمعة، : إن "ظريف أبلغ نظيره العراقي محمد علي الحكيم بزيارة بغداد، اليوم السبت، لمناقشة الوساطة العراقية بين أمريكا وإيران، التي أعلن عنها رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي قبل أيام". وبين المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "الجانب الإيراني رحب كثيرًا بهذه الوساطة، ولهذا أرسل ظريف إلى بغداد لمعرفة الوساطة بشكل دقيق، ومعرفة رد الجانب الأمريكي على هذه الوساطة أيضًا".

رسميا.. 2.1 مليون دولار ثمنا لأغلى دواء في العالم

قالت وكالة "رويترز"، السبت، إن شركة "نوفارتس" السويسرية حصلت على موافقة الولايات المتحدة على علاج ابتكرته لمرض وراثي فتاك يصيب الرضع، لكن اللافت في الأمر هو ثمنه المرتفع للغاية. وأوضحت الوكالة أن ثمن علاج مرض "ضمور العضلات الشوكي عند الرضع" يبلغ 2.1 مليون دولار، الأمر الذي بجعل من العسير على الكثيرين الحصول عليه. ويشمل هذا المبلغ الضخم فقط العلاج المقدم للمرضى "لمرة واحدة لا غير". ودافعت الشركة عن الرقم الباهظ للغاية، وقال مسؤولوها إن العلاج لمرة واحدة أفضل من العلاجات طويلة الأمد، التي يشيرون إلى أنها تكلف مئات الآلاف من الدولارات سنويا. وكانت الشركة حاولت عرض الدواء الذي سمته "زولجينزما" في نيسان الماضي لقاء 5 ملايين دولار، لكن تقييما مستقلا رأى أن الرقم مبالغ فيه للغاية، مما أجبر "نوفارتس" على عرض الدواء بسعر أقل. ويجعل هذا المرض الوراثي الطفل غير قادر على التحكم في عضلاته، فيواجه نتيجة ذلك مشكلات في البلع والتنفس، ولا يستطيع رفع رأسه ولا الجلوس إلا بمساعدة الآخرين، وفي حالات أكثر شدة قد يؤدي الأمر إلى الشلل والموت. ويصيب هذا المرض رضيعا من بين كل 10 آلاف مولود. ولفتت الوكالة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية وافقت على استعمال الدواء الجديد للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، بمن فيهم أولئك الذين لم تظهر عليهم علامات المرض بعد، والذين يعانون من أشد أنواعه فتكا. وتوقع محللون في "وول ستريت" أن تبلغ قيمة مبيعات الدواء الجديد نحو ملياري دولار بحلول عام 2022.

Time line Adv
loading