الولايات المتحدة الأميركية

«الحرب الثالثة» في سوريا مؤجلة أم مستحيلة؟!

ألقت الإتهامات المتبادلة بين واشنطن وموسكو حول تحضيرات حلفائهما في شأن «الحرب الكيماوية» المتوقعة في سوريا، الضوء على ما جاء في تقارير سرية وضعت بعد قمة هلسنكي، وبعضها تحدث عن مشاريع «تفاهمات» بين الرئيسين الأميركي والروسي لم تكتمل، لكنهما تعهدا بالحوار لتحويلها اتفاقات. وفي الحالتين فقد اتفقا على انّ «الحرب الثالثة» المباشرة ممنوعة، فما الذي يعني منها الأزمة السورية؟ قبل البحث في احتمال وقوع أي مواجهة روسية ـ أميركية أو سورية - أميركية على وقع التهديدات المتبادلة باحتمال استخدام الأسلحة الكيماوية اذا نفّذت اي من المجموعات السورية التي تتفيّأ بهذه القوى الدولية مثل هذه العمليات او النظام على أراضي سوريا، ينبغي التذكير بما رافق سنوات الحرب التي اقتربت من منتصف سنتها الثامنة من أحداث بهذا الحجم.

loading