الياس بو صعب

بو صعب: الأزمة انتهت ونبحث عن حل وتجميل للصورة

رأى مستشار رئيس الجمهورية للتعاون الدولي الوزير السابق الياس بو صعب ان المشاورات التي جرت اليوم هي استكمال لما بدأه رئيس الجمهورية ميشال عون عقب اعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته، مؤكدا اننا تخطينا الأزمة وما يجري اليوم هو معالجة ذيولها. بوصعب وفي مداخلة عبر NBN اكد حصول تسوية بين الدول ادت الى عودة الحريري الى لبنان، لافتا الى ان الرئيس عون منذ بداية الأزمة كان مصرا على حماية الاقتصاد والمؤسسات،جازما ان ما نشهده هو الجزء الثاني لمعالجة الأزمة. وردا على سؤال قال بو صعب: ان كل الاحتمالات واردة وهي حتما ستكون صنع في لبنان،وبان ما يطمئن اللبنانيين هو وجود التفاهم بين القيادات اللبنانية، مضيفا: كلمة رئيس مجلس النواب نبيه بري التي قالها لدى مغادرته قصر بعبدا اليوم ولو انها قتضبة ولكنها معبرة، متابعا: اللبنانيون متفائلون، مردفا:" لقد حصل تشديد على النأي بالنفس في العلاقات مع الدول العربية". واكد بو صعب اننا متفهمون لهواجس الحريري وحريصون على حكم قوي بمؤسسات قوية ولا نقبل ان نكون فريقا قويا على آخر. واشار بو صعب الى ان اي خيار قد يطرح ان كان بقاء الحكومة وهذا وارد او تشكيل اخرى انما كله ضمن التفاهم، مكررا ان الأزمة انتهت واليوم نبحث عن اخراج للحل وتجميل للصورة. وسأل بو صعب النأي بالنفس هل يكون عن الارهاب او عن اسرائيل؟ اجاب: اعتقد انه يجب ان نوضح عن ماذا سيكون النأي بالنفس. وعن العلاقة بين التيار والقوات قال: العلاقة بينهما بحاجة الى نقاش والايام المقبلة كفيلة بالاجابة عنها. وختم بو صعب بالتأكيد على ان العلاقة بين العهد ودول الخليج وبالتحديد مع السعودية سوف تأخذ منحى ايجابياً والرئيس عون حريص على هذه العلاقات ،مشددا على ان لبنان حريص كل الحرص على افضل العلاقات مع الدول العربية، وعلينا المحافظة على هذه العلاقة وكنا وما زلنا مؤمنين بمثياق جامعة الدول العربية.

Advertise

بو صعب: المجلس الدستوري تصرف بشكل صحيح هذه المرة

رأى مستشار رئيس الجمهورية للتعاون الدولي الوزير السابق الياس بو صعب عبر nbn انه "بالماضي اتهمنا باننا عنصريون تجاه النازحين السوريين"،لافتا الى ان الواقع الميداني في سوريا تغير وهناك مصالحات تتم بين المعارضة السورية والنظام. واشار بوصعب الى اننا لمسنا من المجتمع الدولي ان الامور باتت على الارض السورية قابلة لعودتهم،وموضحا انه دخل الى لبنان نصف عدد سكانه من النازحين واللاجئين الفلسطينيين. ولفت بو صعب الى اننا نتكلم عن العودة الامنة ورئيس الجمهورية ميشال عون شدد في كلمته امام الامم المتحدة على العودة الآمنة وليست الطوعية،مردفا: العودة الطوعية تعود للنازحين انفسهم فهم من يقرر البقاء او الرحيل.

Time line Adv
loading