اليس شبطيني

شبطيني: لو كان الرئيس موجودا لكانت مشكلة امن الدولة سوّيت وانحلّت

دعت وزيرة شؤون المهجرين اليس شبطيني خلال جولة لها على الحدود بين لبنان وفلسطين وتحديدا في منطقة رأس الناقورة، "السياسيين والنواب في لبنان الى التكاتف والتضامن ولوضع اليد باليد من اجل لبنان لانتخاب رئيس للجمهورية في اسرع وقت"، مؤكدة "خطورة الوضع التي يمر فيها البلد في ظل عدم انتخاب الرئيس". وقالت: "منذ سنتين وشهرين تقريبا على تعيني وزيرة في الحكومة، في كل جلسة لمجلس الوزراء ادعو الى انتخاب الرئيس، وعلينا كلبنانيين ان نعي خطورة الاوضاع"، آملة ان "يعي الشعب اللبناني مدى خطورة عدم وجود رئيس".

"ولعت" بين ريفي وشبطيني

الوزير أشرف ريفي رجع.. لم يرجع عن استقالته. المشهد مماثل لما يعتري الحكومة من تشوّهات بالجملة. في 21 شباط الماضي رمى وزير العدل الاستقالة بوجه الجميع شارحا الاسباب الموجبة لها. بدا الرئيس سعد الحريري كمن يدير ظهره لخطوة «لم نوافق عليها لان قرار «تيار المستقبل» عدم الاستقالة من الحكومة». الرئيس تمام سلام المربك أصلا ازداد ارباكا.. والنتيجة فوضى تواقيع. بعد أيام من إعلان ريفي استقالته من الحكومة في 21 شباط الماضي، طلبت الوزيرة اليس شبطيني الكلام في جلسة مجلس الوزراء، مؤكّدة أنها صاحبة «حق» في تولّي مهام وزير العدل بالوكالة استنادا الى المرسوم الرقم 11260 تاريخ 9 نيسان 2014 الذي يحدّد من يمارس اعمال الوزارة «عند غياب الوزير الأصيل لأي سبب كان».

loading