اليورو

وزير الاقتصاد الفرنسي: اليورو لم يكن يومًا مهدّدًا كما هو عليه اليوم

اعتبر وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الثلاثاء في تصريح صحافي أن اليورو "لم يكن يوما مهددا كما هو عليه اليوم"، بسبب الأزمة الاقتصادية القائمة نتيجة الحروب التجارية، ورغبة بعض القادة الأوروبيين بوقف التعامل بالعملة الموحدة. وقال الوزير الفرنسي خلال لقاء عقده مع الصحافة الدبلوماسية في باريس "هناك من يعتقدون مثلي أن اليورو بات مهددا، وهو بالفعل لم يكن يوما مهددا كما هو عليه اليوم"، مشيرا أيضا الى "خطر تضخم قيمة الأصول وعودة الأزمة المالية".

اليورو يهبط بعد إشارة دراجي إلى تباطؤ النمو

هبط اليورو مقابل الدولار متخليا عن المكاسب التي كان قد حققها في وقت سابق، وذلك بعدما أقر رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي بتباطؤ النمو في المنطقة. كان اليورو قد ارتفع في وقت سابق بدعم من أنباء عن أن إيطاليا قد تخفض عجز الميزانية المستهدف لاسترضاء الاتحاد الأوروبي. وبحلول الساعة 1904 بتوقيت جرينتش، كان اليورو منخفضا 0.10 بالمئة إلى 1.1329 دولار.

‭ ‬اليورو يتراجع وخسائر أسواق الأسهم تدعم عملات الملاذ الآمن

نزل اليورو من أعلى مستوى في أسبوعين، متأثرة بموجة البيع في أسواق الأسهم الأوروبية والقلق بشأن البنوك الإيطالية. وفي وقت سابق، تسببت تصريحات حذرة أدلى بها مسؤولون بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) مساء الاثنين بخصوص آفاق الاقتصاد العالمي وبيانات أمريكية ضعيفة وخسائر وول ستريت في هبوط الدولار ودعمت العملة الموحدة. غير أن اليورو تخلى عن مكاسبه مع تراجع الأسهم الأوروبية وهبوط أسهم البنوك الإيطالية لأقل مستوى في عامين وتجدد بيع السندات الإيطالية وسط مواجهة مستمرة مع الاتحاد الأوروبي بسبب خطط ميزانية روما.

Majnoun Leila
loading