اليورو

الأسهم الأوروبية تتراجع والبورصة الإيطالية تهبط بفعل الشكوك السياسية

تضررت الأسهم الإيطالية من التوترات السياسية في البلاد، وهبطت السوق الأوروبية الأوسع قبل اجتماع للاحتياطي الاتحادي قد يقدم المزيد من القرائن بشأن مستقبل تحركات أسعار الفائدة في الولايات المتحدة العام القادم. وقال مصدر برلماني إن البرلمان الإيطالي سيتم حله في الفترة بين عيد الميلاد والعام الجديد ومن المرجح أن يعلن عن إجراء الانتخابات العامة في الرابع من آذار. وتسبب القلق من أن الانتخابات المزمعة لن تؤدي إلى ظهور أغلبية واضحة في دفع مؤشر إم.آي.بي للأسهم الإيطالية للانخفاض 1.4 في المئة. وهبطت أيضا السندات السيادية الإيطالية.

أسهم أوروبا تتجاهل مخاوف انهيار محادثات تشكيل حكومة إئتلافية بألمانيا وتغلق مرتفعة

ارتفعت الأسهم الاوروبية في ظل الثقة في نشاط الاقتصاد العالمي وهبوط اليورو بما شجع المستثمرين على تجاهل مخاوف من انهيار محادثات تشكيل حكومة إئتلافية في ألمانيا. وارتفع المؤشر داكس الألماني 0.5 في المئة متجاوزا بأكثر من 60 نقطة المستوى القياسي البالغ 13 ألف نقطة بعدما عوض خسائره المبكرة التي دفعته للتراجع بنحو 0.5 في المئة. وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الأوسع نطاقا 0.7 في المئة. وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن جهودها أخفقت في تشكيل حكومة ائتلافية من ثلاثة أحزاب، وهو ما يجعل أكبر اقتصاد في أوروبا يقترب أكثر من احتمال إجراء انتخابات جديدة. لكن الأسواق لم تدع السياسة تفسد يومها.

loading