اليونيفيل

Advertise

تيننتي: نعمل بموجب القرار 1701

أوضح الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" أندريا تيننتي في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام" "أن هناك ادعاءات ومعلومات مغلوطة حول الأحداث الأخيرة تشوه الطريقة التي تعمل بها اليونيفيل وطبيعة علاقاتها مع سكان الجنوب وشراكتها الاستراتيجية مع القوات المسلحة اللبنانية، إضافة الى ذلك، إن هذه المغالطات قد تنطوي على احتمال إثارة المشاعر السلبية تجاه مهمة اليونيفيل وزيادة التوتر في أوساط المجتمع المحلي". وفي سؤال حول حادثة رميش وحول تعليق "اليونيفيل" عليها والادعاء بانه لم يصدر اي تعليق من "اليونيفيل" بشأنها، أكد تيننتي "ان الوكالة الوطنية للاعلام نقلت تصريحنا حول الحادث، وجاء فيه أن اليونيفيل وصلت على الفور إلى المكان لمعالجة الحادث والعمل على ضمان الاستقرار في المنطقة. ودعت اليونيفيل الأطراف الى عدم اتخاذ إجراءات يمكن أن تزيد من التوتر على طول الخط الأزرق، كما فتحت تحقيقا في الحادث".

loading