اميركا

إلهان عمر.. أول محجبة تدخل الكونغرس الأميركي

بعد أن فرت من الحرب الأهلية في الصومال عندما كانت طفلة قبل 28 عاما، ها هي إلهان عمر تحقق الإنجاز، بعد أن اختارها الناخبون لتمثل ولاية مينيسوتا في الكونغرس الأميركي.وستدخل الديموقراطية إلهان عمر التاريخ، حيث ستصبح أول عضوة بالكونغرس ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس، بعد الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، التي فازت قبلها بساعات.وستحل إلهان عمر (36 عاما) في مجلس النواب الأميركي محل عضو الكونغرس المسلم كيث إيليسون الذي قرر عدم خوض الانتخابات للتفرغ للتنافس على منصب المدعي العام للولاية.

خامنئي: أميركا هُزمت في لبنان وسوريا والعراق وتنتظرها هزائم اخرى

قال المرشد الإيراني السيد علي الخامنئي اليوم الخميس إن قادة الاستكبار العالمي والادارة الاميركية الظالمة يفرضون علينا تحديات يجب مواجهتها، مضيفاً أن الشعب الإيراني لا يقبل الانكسار أبداً وهو ليس شعاراً فقط. وفي كلمة له أمام قوات التعبئة الشعبية "الباسيج" في استاد "ازادي" في طهران، قال السيد خامنئي لقوات الباسيج "ستصلون إلى النصر الذي تريدونه"، مؤكّداً أن قوات التعبئة الشعبية تمكّنت من مواجهة كل المؤامرات وتكريس البناء والعلم ومنع الإرهاب التكفيري، وأضاف "أنتم تقودون حركتنا العظيمة وتفتحون الطريق نحو تحقيق الأهداف، وتمكنتم من مواجهة كل المؤامرات وتكريس البناء والعلم ومنع الإرهاب التكفيري، وأضاف أن طريق التقدم مفتوح رغم ما يتضمنه من منعطفات وعوائق". وقال السيد خامنئي إن قادة الاستكبار العالمي والإدارة الاميركية الظالمة يفرضون علينا تحديات يجب مواجهتها، ويجب علينا السعي والمبادرة والتخطيط للاستفادة من إمكاناتنا لتحقيق الانتصارات والوصول إلى أهدافنا، معتبراً أن عظمة إيران هي قضية تاريخية، وهي استطاعت أن تكون سباقة في ميادين مختلفة. وأضاف "لقد تمكّنا من إخراج بلادنا من سيطرة الاستعمار الأميركي والبريطاني، وإيران تمكّنت من الوقوف في وجه مؤامرات الأعداء ومنع مساعيهم لتقسيمها"، مؤكّداً أن الشعب الإيراني تمكّن من جعل جبهة الأعداء غير فعّالة ومن الحفاظ على وحدة بلاده. المرشد الإيراني أكّد أن العدو يكثف حراكه لمنع تقدّم الشعب الإيراني ويجب علينا تخطي عوائقه، معتبراً أن من لا يعي عدائية أميركا تجاه الشعب الإيراني هو ليس رجل هذه المرحلة، مؤكّداً على ضرورة الصمود والثقة بالذات، أما المترددون والمشككون فهم لا يستطيعون تقديم شيء بوجه الأعداء. وأكّد ضرورة الاطلاع على كل ما يتعلق بالأعداء ومن أيّ حدود أو جبهة يتسللون للهجوم على إيران، موضحاً أن أميركا تحقد على الثورة الإسلامية في إيران التي وجهت صفعة كبيرة اليها، مضيفاً "اعداؤنا يسعون الى منعنا من الحفاظ على عناصر قوتنا، ويمتلكون المال والإعلام والسلاح ولكنهم لا يملكون المنطق والحق". وأضاف المرشد الإيراني أن أميركا هُزمت في لبنان وسوريا والعراق وغيرها وتنتظرها هزائم أخرى، وهي فُضحت اليوم بسبب عدم احترامها للمواثيق الدولية وباتت محل انتقاد عالمي واسع، كما تبين كذبها بأنها دولة مؤيدة للديمقراطية، وكذبها بشان اتهاماتها ضدّ إيران.

loading