اميركا

مشروع قانون أميركي يحظر المساعدات لمناطق سيطرة النظام السوري

صوت مجلس النواب الأميركي لصالح مشروع قانون يحظر تقديم المساعدات للمناطق الواقعة تحت حكم النظام السوري.ويطلب مشروع القانون مصادقة رئاسية على استخدام المبالغ التي تم تخصيصها لإعادة إعمار المناطق السورية بين عامي ألفين وتسعة عشر وألفين وثلاثة وعشرين، ويحظر استخدام هذه الأموال في مناطق تسيطر عليها الحكومة السورية أو القوات المرتبطة بها.ولا يسمح مشروع القانون بمثل هذه المساعدة إلا إذا أقر الرئيس الأميركي بأن الحكومة السورية قد توقفت عن استهداف المدنيين وتحقيق تقدم في ملفات حماية حقوق الإنسان واستعادة القانون والالتزام بالمعاهدات الدولية.ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ على مشروع القانون هذا أو نسخة مماثلة لإقراره نهائيا من قبل الكونغرس.

البنتاغون: سوريا لا تزال لديها قدرات كيميائية محدودة

رأت وزارة الدفاع الاميركية ان النظام السوري لا يزال قادرا على شن هجمات كيميائية لكن بمستوى محدود، بعد أسبوع على ضربات اميركية وفرنسية وبريطانية ردا على هجوم كيميائي مفترض في نيسان الحالي على دوما في الغوطة الشرقية. وقال الجنرال كينيث ماكنزي مدير هيئة الاركان العسكرية الاميركية المشتركة ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد لا تزال لديه قدرات كيميائية "متبقية" في عدد من المواقع في مختلف انحاء البلاد. وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أطلقت في 13 نيسان الحالي اكثر من 100 صاروخ على ثلاثة مواقع سورية بينها مركز ابحاث كبير في دمشق ردا على هجوم كيميائي مفترض في دوما أوقع أكثر من اربعين قتيلا.

واشنطن تعود إلى الحوار مع سوريا إذا...

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، إن الجانب الأمريكي سيعود إلى المفاوضات مع دمشق إذا ما كشفت الحكومة السورية عن الأسلحة الكيميائية التي في حوزتها. وذكرت ممثلة الخارجية الأمريكية، في حديث لقناة "فوكس نيوز"، أنه إذا تم تحقيق هذا الشرط، فإنه سيشجع الجانب الأمريكي على العودة إلى المفاوضات في جنيف. وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا قد شنت ضربة صاروخية على عدد من المواقع العسكرية والمدنية في سوريا فجر السبت، وأكدت أنها أصابت أهدافا ذات صلة ببرنامج دمشق الكيميائي المزعوم، بعد اتهام الغرب الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما الأسبوع الماضي.

loading