انجلينا جولي

رسالة من أنجلينا جولي إلى مجلس الأمن

تفقدت سفيرة النوايا الحسنة لدى مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، الممثلة أنجلينا جولي، الأحد، مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن. ودعت الممثلة الأميركية مجلس الأمن الدولي إلى التحرك لإنهاء الحرب التي ستدخل عامها الثامن. وقالت جولي في مؤتمر صحافي داخل المخيم: "أحذ أعضاء مجلس الأمن الدولي على المجيء إلى المنطقة، وزيارة المخيمات واللاجئين، وإيجاد طريقة لتحمل المسؤولية الكاملة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي لحل هذا النزاع". ونقلت فرانس برس عن جولي: "من المؤسف أن نعود إلى الأردن ونشهد مستويات التعاسة.. مع دخول هذه الحرب عامها الثامن"، مشيرة إلى أن "الأردن ولبنان وتركيا والعراق تستقبل حاليا نحو 5,5 مليون لاجئ سوري". وأضافت الممثلة الأميركية التي تزور الأردن للمرة الخامسة "هذه الأزمة خرجت عن السيطرة لسنوات.. ليس لدى مفوضية اللاجئين الأموال اللازمة لتوفير كامل أو حتى أبسط المقومات للعديد من الأسر". ودعت إلى ضرورة عدم الإفلات من العقاب، وأن تكون هناك "مساءلة وعدالة" لما يجري في سوريا، مشيرة إلى أنه "يجب أن لا ننسى بأن الحرب بدأت بمطالب السوريين من أجل نيل المزيد من حقوق الإنسان".

هذه هي نصيحة انجلينا جولي

وجّهت الممثلة العالمية أنجلينا جولي، نصيحة لشابات العالم والجيل الجديد من السيدات. وخلال مناقشة فيلمها "First They Killed My Father" في نيويورك، توجّهت الى الشابات قائلةً: "ذكاؤك هو كلّ شيء". وأردفت: "دماغك ومحتواه هو أنت. المرأة التي تقرأ وتسافر وتتعلّم وتتحدّث مع الناس وتشارك معلوماتها"، مشيرةً الى أنّه "علينا تشجيع الشابات على أن يصبحنَ هذا النوع من السيّدات".

loading