اوروبا

أرسنال وميلان ودورتموند إلى ثمن النهائي

بلغ أرسنال الإنكليزي الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" رغم خسارته، اليوم الخميس، 1-2، أمام ضيفه أسترسندس السويدي في إياب الدور الـ 32. وكان أرسنال فاز ذهاباً بثلاثية نظيفة.

مستقبل داعش: الانهيار الجغرافي والتنظيمي والانبعاث الإيديولوجي؟

تواجه أوروبا مأزقاً خطيراً تكرّس أجهزة استخباراتها للتعامل معه الجزء الأكبر من مواردها البشرية والمالية للبحث والكشف عن المئات من مواطنيها الداعشيين العائدين من القتال في سورية والعراق لتجحيم أخطار وتهديدات محتملة على الأمن القومي والاجتماعي. منذ ظهوره ركز التنظيم على تجنيد أكبر عدد ممكن من الشباب الأوروبيين لأهداف إستراتيجيته الجهادية مستفيداً من حالة التصدع النفسي والارتباك الأخلاقي والديني الذي يعاني منه هؤلاء بسبب فشل سياسات الاندماج خلال العقود الأربعة الأخيرة. وذكر تقرير لمركز(صوفان) الأميركي لقضايا الشرق الأوسط» أن المئات من الجهاديين عادوا إلى بلدانهم بعد الهزائم الكبيرة التي تعرض لها داعش وتقويض مشروع خلافته الإسلامية، إلا أن المئات اختفت آثارهم وقسم منهم مازال في صفوف التنظيم وخلاياه السرية في الشرق الأوسط». وكان أكثر من 30 ألف أجنبي انضموا لداعش بينهم وفق منسق مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دي كيرشوف 5 آلاف يحملون جنسيات أوروبية. وكان هؤلاء انضموا إلى التنظيم قبل وبعد إعلان تشكيل نواته الأولى في حزيران (يونيو) العام 2014، ومن المؤكد ان الكثيرين منهم سيبقى متمسكاً بشكل من أشكال (الجهاد العنيف) ما يعزز احتمالات صعوبة تلاشي ظاهرة المقاتلين الأجانب في المستقبل القريب. وأشار تقرير للمركز الوطني الأميركي لمكافحة الإرهاب» إلى أن خسائر داعش في الشرق الأوسط لن تؤثر كثيراً في جذب عناصر جدد بعيداً إلى ماوراء المنطق». وقال رئيس المركز نيكولاس راسموسن» داعش يتكيف مع الظروف، وهو الآن منشغل بممارسة نشاطات وسط الأجانب لتجنيدهم بغية شن هجمات بالنيابه عنه وهو تكتيك يختلف عن (القاعدة) الذي عادة ما يدقق بعناية في ولاء الملتحقين بصفوفه».

loading