ايران

سعيد: الثقة بعون تأتي من السلوك لا من النوايا

اكد النائب السابق فارس سعيد ان "موقف رئيس الجمهورية ميشال عون حول توزير السنة المستقلين مقدّر الا ان الثقة به لا تأتي من النوايا بل من السلوك".وشدد في حديث لاذاعة صوت لبنان 100.5 على ان "اعادته فتح ملف تواجد الرئيس المكلف سعد الحريري في الرياض السنة الماضية حين اعلن استقالته، سببه مقال صحيفة الاخبار التي اوردت اسمه بشكل متكرر فيه:، وقال "من المستغرب اننا دائما نتكلم عن قضية اختطاف رئيس حكومة محترم في لبنان ولم نتكلم عن فرض حزب الله سيطرته على القرار الداخلي".واضاف "دائما نتكلم عن الحريري ونتناسى الوضع المهيمن من عجز وفساد وان الدولة اليوم تتشكل بواسطة حزب الله".ولفت سعيد الى انه "فيما العقوبات الاميركية تُفرض على ايران، ها هي ايران تعرقل التشكيل في لبنان كي تهدد واشنطن".وختم سعيد مؤكدا ان "حزب الله هو الذي يفرض شروطه على لبنان وليس هناك من معارضة حقيقية متمردة لوقف وضع يد ايران على لبنان"

هل من انعكاسات مباشرة للعقوبات التي فرضت على إيران؟

مع إطلاق الولايات المتحدة الاميركية ما وصفتها الرزمة القاسية من العقوبات على إيران، دخل العالم كله في قراءة تداعياتها وتأثيراتها على النظام الإيراني، وما إذا كانت ناجعة الى حد تحقيق الهدف الأميركي من ورائها، والرامي الى حمل طهران على تغيير سلوكها والتوقف عن كونها عامل توتر وعدم استقرار في المنطقة، والمدى الذي ستبلغه وتحديداً، بالنسبة الى حلفاء إيران وفي مقدمهم «حزب الله»، الذي اتهمته واشنطن أمس، بأنّه يهدّد الاستقرار في لبنان والمنطقة.وفيما برز التحفّظ الاوروبي على الخطوة الاميركية، برغم تضمّنها جملة إعفاءات، كان لبنان يرصد بحذر شديد هذا الحدث، وسط أصوات بدأت تحذّر من أن تلفح رياح هذه العقوبات لبنان. فيما قلّلت أصوات أخرى من حجم تداعياتها.

loading