ايران

سعيد: معركتنا رابحة

شدد النائب السابق فارس سعيد، وهو أحد مؤسسي لقاء "سيدة الجبل"، في اتصال مع "القبس" الكويتية، على تأكيد ثلاثة ثوابت هي أن معركة الحريات هي دائماً رابحة في لبنان، وأن "سيدة الجبل" هو جزء من حركة سيادية تأسست مع نداء المطارنة الموارنة في عام 2001 وواكبت ولادة حركة 14 آذار، وهي متمسكة بنضالها ودفاعها عن الحريات، وأخيراً لا تخلي عن عنوان رفع الوصاية الإيرانية عن القرار اللبناني والإصرار على أن تكون بيروت مركزاً وحيداً لعقد خلوة "سيدة الجبل".

ما يجري لا يعكس التشنج الداخلي...

كتبت صحيفة "النهار " تقول : لم يكن تفاؤل الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري نابعاً من عدم، ولم يكن المؤتمر الصحافي لرئيس "التيار الوطني الحر" الوزير ‏جبران باسيل لوضع العصي في الدواليب، بدليل عدم صدور أي رد سلبي عليه من "بيت الوسط"، بل ان التواصل ظل قائما، وتخللته ‏مكالمة هاتفية بين الطرفين استناداً الى معلومات أكدت لـ"النهار" ان مساعي التأليف مستمرة بوتيرة جيدة، وان بعض العقد بدأ يتفكك بدليل ‏الايجابية والمرونة اللتين ابداهما رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عندما غرد: "لا بد من دراسة معمّقة وتدقيق موضوعي في ‏العرض الاخير الذي قدمه الوزير باسيل من دون ان نسقط اهمية الطرح الذي قدمه الشيخ سعد الحريري آخذين في الاعتبار ان عامل الوقت ‏ليس لصالحنا في التأخير الامر الذي يصر عليه وينبه من خطورته الرئيس بري ونشاركه القلق والقلق الشديد‎".‎ ‎ ‎ وفيما تحدثت أوساط مطّلعة عبر "المركزية" عن رفض "بيت الوسط" التراجع عن تفاؤله، واضعة الاشتباك الذي تجدد في الساعات ‏الاخيرة على جبهة "القوات اللبنانية" - "التيار الوطني الحر"، في خانة رفع السقوف الى الحد الاقصى، قبل بلوغ الخطوط النهائية في ‏‏"سباق" التفاوض والتي باتت وشيكة جداً. أما إن لم تكن هذه هي الحال، فعندها ليتحمّل كل طرف مسؤولياته، وقالت مصادر متابعة ‏لـ"النهار" إن الاتصالات الاخيرة للرئيس المكلف دفعت في اتجاه الاسراع في التأليف الذي صار قريباً ولم تعد تعوقه سوى العقدة القواتية، ‏وسيعاد البحث فيها مع الرئيس المكلف في الايام المقبلة. اما العقدة الدرزية فقد سلكت طريقها وبلغت المفاوضات مرحلة طرح اسم الوزير ‏الدرزي الثالث. لكن ثنائي "المستقبل - الاشتراكي" يتمهل في انتظار "الشريك" القواتي‎.‎ ‎ ‎ وصرح النائب محمد الحجار لـ"النهار" بأن "الحريري لم يحدّد مهلة الأيام العشرة الحكومية ليعبّر عن تفاؤله فحسب، وهي المرّة الأولى التي ‏يحدّد فيها مهلة زمنية. بل يستند التحديد الى صورة تكوّنت نتيجة نقاش حصل مع رئيس الجمهورية ميشال عون‎".‎ ‎ ‎ وقال النائب عاصم عراجي ان "هناك ثغرات فتحت في الجدار المقفل‎".‎ وأبلغت مصادر اخرى متابعة لملف التأليف "النهار" ان الاجواء الايجابية لا تعكس التشنج الداخلي الظاهر، بل هي انعكاس لحركة ‏اتصالات اقليمية، ستظهر فصولها تباعاً على الساحة السورية، وستنعكس على مجمل أوضاع المنطقة، يساندها دفع ايراني للتأليف استباقاً ‏لمزيد من العقوبات على طهران بما يضيق عليها الخناق، وحركة فرنسية في اتجاه الشرق الاوسط وخصوصا لبنان تتمثل أيضاً بموفد ‏فرنسي هذا الاسبوع طابع زيارته اقتصادي، لكنها لن تخلو من التحذير من تأخير اضافي في تأليف الحكومة لما له من انعكاسات على ‏الملف الاقتصادي وعلى علاقات لبنان الخارجية‎.‎

loading
popup close

Show More