ايران

محفوض: إستبعاد لبنان عن الاجتماع الذي عقد في نيويورك إشارة سلبية له

اعتبر رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض، في تصريح اليوم، "ان مجرد إستبعاد لبنان عن الإجتماع الذي عقد في نيويورك، على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة برئاسة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو والذي حضره وزراء خارجية: البحرين، مصر، الأردن، قطر، السعودية، الامارات وعمان، بغياب لبنان، وخصص للبحث في أزمات المنطقة ونشاط ايران لهو إشارة سلبية للجمهورية اللبنانية وعما آلت اليه أوضاعنا".وأشار الى "إن غياب لبنان عن هكذا اجتماعات دورية، لكبح جماح التوسع الايراني ووضع حد للنفوذ الذي تسعى اليه طهران في الدول العربية وكذلك لبنان الذي يغيب بسبب الموقف الرسمي اللبناني من ايران وسلاح حزب الله".من جهة ثانية، رأى محفوض "ان التغني باستتباب الأمن وكأنه من الإنجازات لهو أمر مستغرب، فوظيفة الأجهزة الأمنية ومن البديهيات المحافظة على الامن، وبالتالي هذا ليس بإنجاز. والفضيحة التي هزت المطار والتي ما زلنا كمكلفين لبنانيين بانتظار التحقيق فالمحاسبة، واذا لزم الامر الإقالة من المنصب وتعيين الأكفأ والأجدر".

ريفي: انه عهد الإستزلام لإيران والإستقواء على الحريات

غرّد الوزير السابق اللواء اشرف ريفي على صفحته الخاصة عبر موقع تويتر كاتبا "الضغط الذي يُمارس لإلغاء مؤتمر سيدة الجبل الذي سيُعقد تحت عنوان "مواجهة الإحتلال الإيراني للبنان"، وحملة ألسنة البذاءة التي طاولت نواباً وإعلاميات تعرَّضن للتجريح السفيه سلوك يدين أصحابه". وتابع "هذا عهد الإستزلام لإيران وأدواتها، والإستقواء على حريات اللبنانيين".

ظريف يهاجم بومبيو وبولتون

نفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مسؤولية بلاده عن زيادة التهديدات الموجهة للقنصلية الأميركية في مدينة البصرة العراقية. وقال ظريف في محطة "سي.إن.إن" الأميركية: "لدينا تأثير بالتأكيد في العراق ولكن هذا لا يعني أننا نسيطر على الشعب العراقي مثلما لا تسيطر الولايات المتحدة على شعوب الدول التي تجمعها بها علاقات طيبة".

loading