ايلي عون

خاص: الدامور بين لائحتيّ غفري وعمّار... والعائلات ستقول كلمتها في 15 ايار

بدأت الحماوة الانتخابية البلدية في بلدة الدامور تفعل فعلها، فالاستحقاق يختلط فيه العامل السياسي بالعائلي، والاجتماعات واللقاءات العائلية المدعومة من بعض الاحزاب تتحّضر في الكواليس على نار قوية، الكل منشغل ولا احد من المرشحين يرّد على الهاتف. واللائحتان بصدد التحضير من دون ان تكتملا بعد، بحسب ما يشير نائب المنطقة ايلي عون في حديث لموقعنا، ويقول:" هنالك ثلاثة اسابيع لخوض هذه الانتخابات، لذا ننتظر الى ما ستؤول اليه الاوضاع، لكن المهم التوافق العائلي في الدامور، الى جانب الاحزاب اي الكتائب والقوات اللبنانية والتيار الوطني الحر الممثلين بأعضاء داخل لائحة غفري التي ادعمها انا كنائب". مشيراً الى وجود عناوين جديدة للعمل البلدي المرتقب، ومنها إنشاء قصر بلدي ومشاريع مستقبلية، على ان يصدر بيان لاحقاً بالمشاريع التي ستحّضر.

Advertise
loading