ايلي ماروني

ماروني: تحركاتنا رادع امام تمادي السلطة بفرض الضرائب للتغطية على خيباتها وعجزها

شدد النائب ايلي ماروني ان الهدف من التحركات الاحتجاجية على الضرائب هو منع افقار المواطن وعدم المس بجيبه واحترام حقوقه، لافتاً الى ان ما يقوم به حزب الكتائب هو دفاعا عن المواطن وعيشه الكريم، بعد ان اقرّت الحكومة والبرلمان سلسلة من الضرائب بدل اقرار وقف الفساد والهدر وبالتالي اعادة ما للدولة الى الدولة، وفضّلوا فرض الضرائب على المواطن اللبناني، كأنهم اعطوه باليمين واخذوا منه باليسار. ماروني وفي حديث لصوت لبنان 100.5، لفت الى ان حزب الكتاب هو صوت وضمير المواطن والمطلوب من الجميع المشاركة معه، لاننا بذلك نضع رادعا امام تمادي السلطة المستمر بفرض الضرائب للتغطية على خيباتها وعجزها وخللها، وتابع "بالتالي هذه الضريبة ستكون عرضة للطعن، هناك 5 موجودين هم نواب حزب الكتائب لكن نحتاج لخمسة نواب اخرين وتجري اتصالات لتأمين هذا العدد من اجل الطعن بقانون الضرائب".

Time line Adv
loading