ايلي محفوض

محفوض: حافظ الاسد باع الجولان للاسرائيلي وأشعلا معا جبهة جنوب لبنان

قال رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض: "على سيرة الحديث عن الجولان المحتل لا بد من التذكير بأن النظام السوري لم يطلق رصاصة واحدة منذ إحتلاله في حزيران 1967، وكان لافتا إنتقال حافظ الاسد الى السلطة من طريق إنقلاب باركته كل الدول الحليفة لإسرائيل، وهكذا بات الجولان ورقة ضمان لاستمرار البعث قابضا على الحكم في سوريا". محفوض وفي سلسلة تغريدات عبر "تويتر"، قال: "كان الجولان المحتل ورقة مربحة لاستمرار حكم حافظ الاسد الذي وبالتعاون والتنسيق مع اسرائيل أشعلا منطقة جنوب لبنان كي تبقى ساحة لتبادل الرسائل منذ سيطرة المنظمات الفلسطينية ولاحقا مع حزب الله في مهمة تناوبية فالمؤامرة التي دفع ثمنها لبنان عنوانها إستمرار النظام السوري مرتبط بعدم حصول ضربة كف وإبقاء الجولان ارضا محايدة تحت سيطرة اسرائيل بدون أي مقاومة سورية".

Time line Adv

محفوض لـkataeb.org: زيارة الغريب الى سوريا تؤكد تفرّد وزراء 8 آذار بقرارات الحكومة!

في وقت لم تبدأ فيه إنطلاقة الحكومة الجديدة بعد، إنطلق السهم الأول ليصيبها بالصميم، فبدت غير متجانسة وغير موّحدة بالقرارات، من خلال الزيارة التي قام بها وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، تلبية لدعوة رسمية من وزير الإدارة والبيئة السوري حسين مخلوف، حيث تمّ عرض لملف النازحين وكيفية تأمين عودة آمنة لهم . الامر الذي إعتبر مسّاً بسياسة النأي بالنفس، وبالبيان الوزاري الذي لم يجف حبره بعد، لان الزيارة جاءت بقرار منفرد، فيما وعود المسؤولين متواصلة عن عمل جماعي، وحكومة فاعلة وقرارات موّحدة من اجل النهوض بلبنان، والى ما هنالك من وعود، لكن الحقيقة المرّة تؤكد بأن الخلافات لم تغب منذ إتخاذ الصورة التذكارية للحكومة .

loading