ايلي محفوض

محفوض: سوريا اجتاحت الطفيل جزئياً... فهل من شكوى لبنانية ضدها؟

غرد رئيس "حركة التغيير" المحامي ايلي محفوض عبر حسابه على موقع "تويتر" بالقول: "الدولة اللبنانية لم تتحرك إزاء استباحة بلدة لبنانية هي بلدة الطفيل الحدودية مع سوريا، وما قام به الجيش السوري هو اجتياح جزئي وغزو موصوف وتعد على السيادة اللبنانية لقرية يقطنها أكثر من 700 مواطن يحملون الهوية اللبنانية حيث إجتاحت عناصر مما يسمى بالفرقة الرابعة السورية البلدة وتمركزت بعمق 3 كلم". أضاف: "ولم يكد يرتاح أهالي بلدة الطفيل بعد عودتهم الى بلدتهم التي غادروها مرغمين، وما أن غادرها عناصر حزب الله مؤخرا حتى اجتاحتها العناصر السورية والتي أقامت لها نقطة عسكرية وهذا يعني احتلالا واضحا، وبالتالي لا يمكن التغاضي عنه، خصوصاً وأن الحدود واضحة المعالم وهي مرسمة، وما يحصل هو إنتهاك فاضح للسيادة فهل من شكوى لبنانية تقدمها الدولة اللبنانية ضد سوريا؟".

محفوض لنصرالله: أنت تعتمر قبعة ترسانة الأسلحة

غرّد رئيس حركة التغيير إيلي محفوض عبر تويتر معلّقا على كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله فقال: "سيد حسن نصرالله لا إعتقد أنك على استعداد لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية لكونك تتمسك بالسلاح وتعتمر قبعة ترسانة الاسلحة لاعتقادك بأنها محفّز لمكتسباتك السياسية ولو أن سلاح حزب الله قابل للنقاش بالنسبة لكم لكنتم ناقشتم استراتجيته في عهد الرئيس ميشال سليمان على طاولة الحوار". وفي تغريدة ثانية قال محفوض: "اذا كنتم يا سيد حسن نصرالله تقفون خلف الدولة والجيش كما تزعمون، عليكم اذا ان تقرنوا القول بالفعل وتاليا عليكم في حزب الله الإنخراط في منظومة الشرعية ومشروع الدولة، فلا تجنحوا خارج إطارها بل تنتظمون ضمن مؤسساتها ليس فقط كنواب ووزراء إنما عبر التسليم بأن ملاذ الحماية هو الجيش وحده".

loading