ايلي محفوض

محفوض: هل تستدعي الخارجية اللبنانية السفير السوري؟

اعتبر رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض في سلسلة تغريدات عبر تويتر، أن "حزب الله بات يمتلك أكثر من وظيفة داخل التركيبة اللبنانية فهو بالإضافة الى دوره الميليشيوي المناقض للدستور وبرغم تسليم كل الميليشيات لسلاحها وإنخراطها في منظومة الدولة يستمر وحيدا بحمل السلاح في مقابل صمت مدقع ونوع من مساكنة جبرية مع هذا السلاح والأخطر تصنيفه بالمقاومة". وأضاف: "إن حزب الله هذا بات يمتلك مكتسبات منذ ما قبل وصول العماد ميشال عون الى بعبدا حيث أنه منع إنتخاب رئيس للجمهورية ما لم يكن مرشحه، يعرقل اليوم تشكيل الحكومة لأسباب وحسابات إقليمية، يتدخل بالشؤون الأمنية كما حصل في إشكال الجاهلية، يمنع كل صوت شيعي معارض له". وقال: "في حين بادرت الخارجية الكويتية باستدعاء القائم بأعمال السفارة السورية لديها احتجاجا على تضمن قائمة تمويل الإرهاب التي وضعتها الحكومة السورية كويتيين لا يزال لبنان الرسمي غائب عن هذا المشهد برغم إصدار لائحة سورية بحق قادة لبنانيين فهل تستدعي الخارجية اللبنانية السيد علي علي؟".

محفوض: التظاهرات مجرد تغطية على عورات تشكيل الحكومة

غرد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض عبر تويتر فقال: "التظاهرات بشكلها وإطارها وتوقيتها الزمني لا تعدو كونها مجرد ترجمة لحسابات أهل الكهف في ما بينهم وعناوينها غير المطلبية بعيدة كل البعد عن وجع المواطن الجائع وطالما أنها تظاهرات بغطاء من حزب الله فهذا يعني أنها سقطت في امتحانها الشعبي لتغدو مجرد تغطية على عورات تشكيل الحكومة".

loading