باريس

في باريس وليس لبنان!

اشارت صحيفة النهار ان مؤتمر مجموعة الدعم الدولية للبنان، سيعقد في باريس في النصف الاول من نيسان وليس في لبنان كما تردد استناداً الى رغبة الرئيس ميشال عون الذي لم يوقف مساعيه في هذا الاتجاه. بيد ان الرغبة الرئاسية لم تجد الصدى المطلوب اذ ان عدداً من المشاركين من ممثلي الدول سيعتذرون عن عدم المشاركة متذرعين بأسباب أمنية، اضافة الى حرص الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على عقده في باريس حيث يرأسه بنفسه ويوظف طاقاته في سبيل تأمين القدر الاكبر من المساعدات وحضّ المستثمرين على العمل في لبنان، على أن يزور ماكرون لبنان في النصف الثاني من نيسان المقبل. ويليه مؤتمر بروكسل للنازحين في آخر نيسان.

10 قرارات ترامبية قلبت الموازين في الـ2017!

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن يجعل "أمريكا أولا" في استراتيجيته الجديدة للأمن القومي، ومنذ انتخابه اتخذ عدة قرارات قلبت موازين النظام العالمي، ولاقت إدانات وردود فعل غاضبة.رصد موقع (9news.com) الإخباري الأمريكي 10 خطوات وقرارات، كان إحداها قبل توليه المنصب في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، والعاشر كان في نهاية 2016، إلا أن صداه تواصل إلى 2017. إزعاج الصين في أواخر ديسمبر/ كانون الأول 2016، كسر ترامب، حين كان رئيسا منتخبا، البروتوكول المعمول به في الولايات المتحدة، حين قبل اتصالًا هاتفيًا من رئيسة تايوان، تساي إينغ وين، هنأته خلاله بفوزه بالرئاسة

loading