باكستان

مقتل 3 عمّال نفط وحارسهم في هجوم مسلّح

أكد مسؤولون باكستانيون أن ثلاثة من موظفي شركة للتنقيب عن النفط والغاز وحارسهم خطفوا وقتلوا بالرصاص أمس الثلاثاء في منطقة قبلية باكستانية مضطربة قرب الحدود مع أفغانستان. وقع الحادث في شمال ولاية وزيرستان في شمال غرب البلاد حيث يخوض الجيش الباكستاني حربا شرسة ضد مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة منذ أكثر من عشر سنوات. وصرح مسؤول كبير في الإدارة المحلية لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته أن «الموظفين ومرافقهم، وهو مسؤول في حرس الحدود، كانوا في طريقهم الى مكاتبهم عندما خطفهم مسلحون مجهولون». وأضاف أنه تم العثور على جثثهم الممزقة بالرصاص بالقرب من سبينام بعد ظهر أمس الثلاثاء. وأكد مسؤول استخبارات في المنطقة أيضا الحادث وعدد القتلى، مشيرا إلى أن هوية المسلحين لم تتضح بعد، إذ لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

عمران خان يتولى رئاسة حكومة باكستان

أدى عمران خان اليمين الدستورية لتولي رئاسة الحكومة في باكستان رسمياً، السبت، بعد فوز حزبه في الانتخابات العامة التي جرت في 25 تموز/يوليو. والمراسم التي جرت في القصر الرئاسي في إسلام آباد، تضع حداً لعشرات السنين من تناوب بين حزب الرابطة الإسلامية – جناح نواز المنتهية ولايته، وحزب الشعب الباكستاني، على السلطة مع فترات حكم خلالها الجيش. وابتسم خان، زعيم حزب حركة الإنصاف، الذي كان يرتدي زياً تقليدياً أسود اللون وبدا عليه التأثر أثناء ترديد عبارات القسم التي تلاها الرئيس مأمون حسين. وقال: أقسم على “الولاء لباكستان” و”تأدية مهامي والقيام بمسؤولياتي بأمانة، بكل ما أملك (…) ودوما بما هو في مصلحة وسيادة ووحدة وتماسك ورفاهية وازدهار باكستان”. وحضرت مراسم القسم الزوجة الثالثة لخان، بشرى بيبي، المعروفة سابقة ببشرى مانيكا. وهذا أول حضور علني لها منذ زواجهما في وقت سابق هذا العام. وقد وصلت برفقة حراسة أمنية مشددة وكانت ترتدي نقاباً أبيض اللون وعباءة تغطيها من رأسها حتى قدميها. وانتُخب خان (65 عاماً) قبل يوم خلال تصويت في المجلس الوطني (البرلمان) وسيقود حكومة ائتلاف على الأرجح.

loading