برج حمود

البحر مزبلة.. ميناء الدورة برج حمود: الرمق الأخير!

كانت «زمبيلي» واحدة (قفّة شباك) تحمل في جوفها 13 كيلوغراماً من سمك السلطان ابراهيم. اليوم، صار من يأتي بربع تلك الكمية عند ميناء برج حمود ــــ الدورة سلطاناً. بعد السلطان ابراهيم، راح اللقّز الرملي والحفش والجراوي وغيرها الكثير. «ذابت» كلها بعدما استحال البحر مزبلة بسبب مشروع «رأس المال» لردم البحر. صيادون كثر يبحثون عن رزقٍ آخر، فيما بقي هنا فقط «طويل الروح»... وحجر الأساس الذي وضعه وزير الأشغال العامة والنقل السابق غازي العريضي لمشروع توسعة الميناء.بيديه المجبولتين بخمسة وخمسين عاماً من التعب، يرمي شاكر شباكه في البحر، كآخر محاولة ينهي بها يوم عمله الطويل. قبل تلك المرّة، رمى الثمانيني شباكه ثلاث عشرة مرّة، لم يأتِ منها بكسرةٍ تسدّ جوعه. مع ذلك، سيكمل آخر محاولات خيبته المستمرة منذ عامين. منذ «رموا أوّل رفش زبالة بالبحر». هكذا، يؤرّخ شاكر لنهاية رحلته مع البحر، تلك التي بدأت في خمسينيات القرن الماضي عند ميناء الصيادين في برج حمود ــــ الدورة. وفي المرة الأخيرة، سيعود شاكر بلا غلّة ولا حولٍ ولا قوة. سيرمي شباكه عند «عتبة» البحر، ويلجأ إلى كوخ ألواح «الزينكو» ليريح تعبه قبل أن يعود إلى العمل الخائب قبل الغروب بوقتٍ قليل. يعني «الساعة 6». هو لا يملك ساعة يدٍ، لكنّه يرقب موقع الشمس عندما يرجع إلى عمله. هكذا، يحفظ شاكر الوقت.

يعقوبيان: سأرد بالوقائع على القيمين على مكب برج حمود

أعلنت النائبة بولا يعقوبيان أنها "تستعد لتقديم 3 اقتراحات قوانين في المرحلة المقبلة، الأول يهدف الى مساعدة العائلات الأكثر فقرا والتي تعيش بأقل من 10 آلاف ليرة لبنانية يوميا، والثاني يسمح للنائب بأن تكون له صفة المتضرر بنيابته عن الشعب للطعن ببعض المراسيم وخصوصا مراسيم الجنسية، أما الثالث فمرتبط بالغاء الألقاب العثمانية (فخامة، معالي وسعادة وغيرها)". وأكدت في حديث عبر اذاعة "صوت الشعب" أنها "سترد بالصور والوقائع على القيمين على مكب برج حمود، الذين نفوا ما يقومون به فعليا لجهة رمي النفايات في البحر وطمرها من دون اعتماد المعايير البيئية التي لحظتها الخطة التي أقرتها الحكومة". وقالت: "أنا أعمل مع مجموعة متطوعين وبشكل خاص مع الصيادين في المنطقة للتصدي لهذه النكبة البيئية، وسنمضي في معركتنا هذه حتى النهاية، حتى لو استلزم الأمر اللجوء الى الشارع، لأن ما نحن في صدده يهدد حياة كل اللبنانيين دون استثناء". وأشارت الى ان "تحالف كلنا وطني الذي تنتمي اليه ضد كل أحزاب السلطة، باعتبار أن لا فرق بين هذه الأحزاب التي تجلس في النهاية الى طاولة واحدة هي طاولة مجلس الوزراء لتقاسم الجبنة وتناتش المغانم". وأوضحت أنها "بدأت جولة على رؤساء الكتل النيابية وعلى الفاعلين والمؤثرين في الحياة السياسية اللبنانية، لضمان تمثيل المرأة، سواء في الحكومة المقبلة أو في كل المجالات التي تجعل منها طرفا مؤثرا في السياسة وقادرا على حمل هموم وملفات النساء المستضعفات بهدف الحد من كل ما يتعرضن له من تعنيف وتهميش"، لافتة الى ان زيارتها لرئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد صبت في هذا الاطار، كما انها تطرقت ايضا الى ملف مكافحة الفساد، "بحيث شددت امامه على ان مكافحة الفساد والتصدي للنكبة البيئية فعل مقاومة أيضا بخاصة أن أمراض السرطان باتت تحصد أرواحا أكثر بكثير مما يحصده العدو".

loading