برشلونة

مفاجأة من العيار الثقيل: ريال مدريد ينسحب من السباق المشتعل على ضم نيمار

في مفاجأة قوية من العيار الثقيل، انسحب فريق ريال مدريد الإسباني من السباق الناري المشتعل على ضم النجم البرازيلي نيمار داسيلفا لاعب فريق سان جيرمان الفرنسي. ولطالما كان نيمار داسيلفا نجم باريس سان جيرمان هدفاً كبيراً لريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز، خاصة بعد رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس في الصيف الماضي. صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية كشفت أن إدارة الريال قررت الانسحاب من الصراع على ضم الساحر البرازيلي وإبعاد اللاعب عن خطط الفريق في سوق الانتقالات. الصحيفة ذكرت أن قرار النادي الملكي بالتراجع عن ضم اللاعب، يأتي لسببين، أولهما عدم رغبة جماهير عملاق فريق العاصمة الإسبانية في التوقيع مع نجم برشلونة السابق. كما تعد الرغبة القوية لساحر السيليساو في العودة من جديد إلى الكامب نو إرتداء قميص برشلونة في الموسم المقبل، سبباً آخر في رفض الريال الدخول في مزاد اللاعب. وفي حالة تأكيد قرار خروج الميرينغي من السباق على صفقة اللاعب البرازيلي، فإنه سيدخل إلى قائمة الأحلام المستحيلة التي فشل فلورنتينو بيريز في تحقيقها خلال فترة رئاسته للريال. وحاول بيريز التوقيع مع نيمار، حينما كان لاعباً في سانتوس البرازيلي، لكن اللاعب فضل الرحيل إلى إقليم كتالونيا، رغم اهتمام الريال والعروض الفلكية التي قدمها رئيس حامل لقب دوري أبطال أوروبا للظفر بجوهرة البرازيل وقتها. الفريق الكتالوني عاد بقوة من جديد لفتح أبوابه أمام نيمار للعودة لصفوفه مرة أخرى في الصيف المقبل، في ظل رغبة اللاعب في الرحيل عن العاصمة الفرنسية وقلعة حديقة الأمراء.

ميسي يفتح قلبه في مقابلة استثنائية وهذا ما كشفه

كان مقررا أن يكون تاريخ 16 نوفمبر 2003 يوما تاريخيا لنادي بورتو البرتغالي، حيث افتتاح ملعب النادي الجديد، "استاد دراغاو"، إلا أنه أصبح يوما تاريخيا للعالم، فقد شاهد العالم الأسطورة ليونيل ميسي على أرض الملعب للمرة الأولى. ومع تراكم الإصابات بنادي برشلونة، قرر المدرب الهولندي وقتها، فرانك ريكارد، إشراك عدد من اللاعبين الشبان في مباراة الفريق أمام بورتو بدوري أبطال أوروبا، وكان على رأسهم ميسي. وفي ذكرى 15 عاما منذ مباراة ميسي الأولى مع الفريق الأول، فتح قائد برشلونة قلبه في مقابلة استثنائية مع قناة برشلونة.

loading