برنت

النفط يصعد بدعم من حريق للغابات في كندا

ارتفعت أسعار النفط مدعومة بتراجع الدولار في وقت سابق من الجلسة وحريق للغابات قلص إنتاج الخام من الرمال النفطية في كندا بمقدار الثلث لكن خام برنت القياسي سجل أكبر هبوط أسبوعي في أربعة أشهر مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في أعقاب مكاسبه القوية في نيسان. ولقيت أسعار الخام دعما أيضا من هجوم شنه متشددون على منصة لشركة شيفرون في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط في نيجيريا وهبوط آخر في عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة. وظل الدولار -الذي له تأثير ضخم على أسعار السلع المقومة بالعملة الامريكية مثل النفط- منخفضا معظم الجلسة قبل أن يتعافى في أواخر التعاملات. وتراجع الدولار بعد أن قالت الحكومة الأميركية إن أكبر اقتصاد في العالم أضاف في نيسان أقل عدد من الوظائف في سبعة أشهر وهو ما يثير شكوكا بشان احتمالات أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة قبل نهاية العام. وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 36 سنتا أو ما يعادل 0.80 بالمئة لتسجل عند التسوية 45.37 دولار للبرميل.

النفط يتراجع أكثر من 2% وسط شكوك في تثبيت الإنتاج

تراجعت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة ليلامس برنت أدنى مستوياته في شهر مع تشكك المستثمرين في أن تثبت الدول المنتجة مستويات الإنتاج لاحتواء تخمة المعروض العالمي. واستمدت العقود الآجلة للخام الأميركي دعما وجيزا فحسب من توقف بخط أنابيب ينقل النفط إلى مركز التخزين الأميركي. وخشى المتعاملون بدلا من ذلك من بلوغ مخزونات الخام الأميركية مستويات قياسية مرتفعة للأسبوع الثامن على التوالي. وما زالت أسعار النفط مرتفعة نحو 40 بالمئة من أدنى مستوى في نحو 12 عاما الذي سجلته منتصف شباط لكن موجة الصعود فقدت قوة الدفع بفعل الشكوك المتنامية في تثبيت الإنتاج المقترح. وتحدد سعر التسوية لبرنت على انخفاض 98 سنتا بما يعادل 2.5 بالمئة عند 37.69 دولار للبرميل. والخام منخفض 11 بالمئة منذ ذروة 2016 البالغة 42.54 دولار والمسجلة في 18 آذار.

loading
popup closePierre