بطرس حرب

حرب شاكرا الناخبين: رغم المخالفات العديدة وممارسات السلطة الواضحة لن أطعن..

اعلن النائب السابق بطرس حرب ان الديمقراطية التزام وليست شعار وكون اكثرية الناخبين في البترون قرّروا اختيار غيره لتمثيلهم سيتعامل مع النتيجة بموضوعية من دون ضغينة واحباط متمنيا ان يصب ما جرى في مصلحة لبنان وشعبه. وشدد خلال مؤتمر صحافي، على ان "حرماني من أصواتكم أضاع علي وعليكم فرصة تمثيلكم". وتابع "انحني امام ارادة الناخبين واطلب من الله ان يوفق من اختارهم شعبنا لتمثيلهم وبالرغم من المخالفات العديدة والقانونية لقانون الانتخابات وممارسات السلطة الواضحة اعلن رفضي تقديم اي طعن بنتيجة هذه الانتخابات". وقال: "تخليت عن طموحاتي وندرت نفسي للوطن ولم اتهاون عن تعريض حياتي للخطر وما خسرته حصل بشرف تمثيل اللبنانيين، اما دوري الرقابي سيبقى فاعلا ومن موقعي كمواطن ملتزم ومسؤول وانطلاقا من حرصي على دور الدولة سابقى مدافعا عن حقوق المواطنين وحرياتهم، ولن اتخلى عن مسؤولياتي تجاه المواطنين الشرفاء الذين صمدوا في وجه المال وسأبقى وفيا وساتابع مسيرة استعادة حصرية شرعية الدولة على الاراضي اللبنانية لبناء دولة الحق والمؤسسات وضمان حياة كريمة مزدهرة للمواطن". وحيى كل مواطن من البترون شارك في العملية الانتخابية ولاسيما الذين صوتوا لغيره مؤكدا "انه لو توافرت الإمكانات المالية لما كنت سمحت لنفسي بشراء الضمائر للاستيلاء على المقعد النيابي"، خاتما "اشكر كل من منحني ثقته وايدني في الانتخبات واحيي صمودكم في وجه الاغراءات والتوظيفات والاموال التي تدفقت لشراء الضمائر".

Advertise

من بطرس حرب الى مناصريه!

دعا النائب بطرس حرب في بيان، جميع المناصرين والمؤيدين والأصدقاء، إلى "عدم وضع أي إعلان أو شعار انتخابي أو صورة له على أعمدة الإنارة أو في الأماكن العامة، والاكتفاء بالتعبير عن صداقتهم وتأييدهم له من خلال نشر الملصقات أو الصور على أملاكهم الخاصة، وذلك تمسكا بمبدأ عدم استعمال الأملاك العمومية للدعاية الانتخابية، والذي التزم به طيلة حياته السياسية". وشكر "كل من يوليه ثقته ويحرص على التعبير عن رأيه تأييدا لترشحه".

Nametag
loading