بعبدا

سعاة خير على خط بعبدا-حارة حريك

أبلغت مصادر سياسية مطلعة "النهار" ان ثمة "سعاة خير" نشطوا في اليومين الاخيرين بعيداً من الاعلام بينهم المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم على خط حارة حريك- قصربعبدا بغية تخفيف التشنج الحاصل اولاً من أجل التوصل الى قاسم توافقي مشترك للخروج من هذه الازمة والتوافق على شخصية سنية تكون الوزيرالـ 30 لاستكمال عنقود الحكومة. لكن هذه الاتصالات تنتظر مزيداً من التحرك لبلورة ما يمكن ان يشكل مخرجاً معقولاً على ان يبقى ذلك رهن انتظار الايام المقبلة وعودة الرئيس المكلف سعد الحريري من زيارته الخاصة لباريس. ويشار في هذا السياق الى ان المكتب الاعلامي للرئيس الحريري قال إن الرئيس المكلف قام أمس بزيارة السفير السابق جوني عبده في منزله بباريس حيث اطمأن اليه بعد مغادرته المستشفى وخضوعه لعلاج استمر أسابيع عدة جراء الوعكة الصحية التي تعرض لها أخيراً. وأكد رئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط لـ"النهار" تأييده لمواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وما اعلنه في هذا الخصوص وما اطلقه في مقابلته التلفزيونية الاخيرة عن سنّة المعارضة. ووصف موقف الرئيس عون بأنه "ممتاز" واكتفى بالقول عن تعقيدات التأليف: "لا يستحق اللبنانيون هذا العقاب الجماعي".

loading