بكركي

رحمة: الوضع أشبه بحال حرب... ومؤتمر للمعلمين الإثنين

يُسابق أهالي تلامذة المدارس الخاصة بدء شهر أيلول، للعثور على مدرسة «رخيصة ومستواها منيح»، فيما الفوضى والارتباك يسيطران على معظم الإدارات المتخوّفة من تدنّي أعداد تلامذتها، وعلى الاساتذة القلقين من مواصلة صرفهم. فرغم مرور نحو عام على إقرار سلسلة الرتب والرواتب، «ع الأرض يا حَكم»، عبارة تختصر محصّلة النقاشات والبيانات واللقاءات بين مكوّنات الأسرة التربوية. ووسط التحذيرات المتتالية والتنبيهات المتبادلة عن سنة دراسية قد لا تبدأ لتتعثّر، يقرع رئيس اللجنة الأسقفية للمدارس الكاثوليكيّة المطران حنا رحمة ناقوس الخطر، عبر «الجمهورية»، قائلاً: «وَينيي الدوله؟ نحن في فترة حرب وتنتظرنا سنة دراسية «قاسية».

Jobs
Time line Adv
Advertise
loading