بيار أمين الجميّل

المستقبل- بيار أمين الجميّل...

في الذكرى العاشرة لاستشهاد بيار الجميّل، كتب الصحافي خيرالله خيرالله في صحيفة المستقبل في عددها الصادر اليوم الثلاثاء مقالا بعنوان:" بيار أمين الجميّل" ، وجاء فيه: "قبل عشر سنوات، بالتمام، اغتيل في احدى ضواحي بيروت الوزير والنائب اللبناني بيار امين الجميّل. لم يكن اغتيال هذا السياسي الشاب، ذي المستقبل الواعد سوى حلقة في سلسلة من عمليات القتل والتفجير استهدفت اخضاع لبنان وحرمانه من أي شخصيات قادرة على امتلاك صفات معيّنة. في مقدّم هذه الصفات القدرة على لعب دور إيجابي على الصعيد الوطني وتوفير مناخ للتلاقي بين اللبنانيين من مختلف الطوائف والمذاهب والمناطق.

بيار الجميّل بأقلامهم

بعنوان "عَقدٌ على الاستشهاد... رحيل «عَلَم» في عيد العَلَم" كتب الصحافي الان سركيس في صحيفة الجمهورية مقالاً اشار فيه الى ان لائحة الشهداء تطول ويتساقط الشهيد تلوَ الآخر في وطن قسَّمته السياسة، وجعلته الجغرافيا يُواجه المتاعب والمصاعب، فيما باتت الأزمات خبزه اليومي، والمتفجّرات جزءاً لا يتجزّأ من صناعته التي تَرمي إنسانه كالحطب في نار أحرَقت جسده. «بتحبّ لبنان حبّ صناعتو»، قد يكون هذا الشعار من أهمّ الشعارات التي أطلقها الوزير الشهيد بيار الجميّل الذي رحَل في مثل هذا اليوم منذ 10 سنوات مع رفيقه سمير الشرتوني، وهو شعار يرمز الى معانٍ ودلالاتٍ عدّة تخرج من إطارها النظري والشعبوي لتدخل الى عمق الأزمة اللبنانية. «بتحبّ لبنان حبّ صناعتو»، هذه العبارة تدلّ على أنّ لبنان لا ينهض بالخطابات والعبارات التجييشية، إنما ببناء دولة حقيقية عمادها مؤسسات قويّة وإقتصاد مبني على القطاعات الإنتاجية الصناعيّة والزراعية والسياحية.

loading