بيار أمين الجميّل

بيار والتاريخ بقلم المحامي صلاح مطر

كتب المحامي صلاح مطر في الذكرى العاشرة لاستشهاد بيار أمين الجميّل قصيدة بعنوان: " بيار والتاريخ (1)"، جاء فيها: اسطورة الصخرِ والشُبّان في بلدي بيار جسّدها بالنفسِ والجســـدِ رأى بلاديَ في حالٍ مهلهلـــةٍ فجاد بالروحِ: لم يسألْ عن السعدِ ... بيارُ لستُ أراك اليوم في دَمَعٍ فأنت أكبَرُ مِن حزنٍ ومن لحَــدِ ألستَ مِن دوحةِ الأبطال منحدراً: من والدٍ عن أبٍ، أكمِلْ عُلى العددِ! بدونِهِم لبقيْ لبنان أجنحــــةً مكسورةً، وبهِم كالنسرِ والأســدِ!

Time line Adv

بيار الجميّل بأقلامهم

بعنوان "عَقدٌ على الاستشهاد... رحيل «عَلَم» في عيد العَلَم" كتب الصحافي الان سركيس في صحيفة الجمهورية مقالاً اشار فيه الى ان لائحة الشهداء تطول ويتساقط الشهيد تلوَ الآخر في وطن قسَّمته السياسة، وجعلته الجغرافيا يُواجه المتاعب والمصاعب، فيما باتت الأزمات خبزه اليومي، والمتفجّرات جزءاً لا يتجزّأ من صناعته التي تَرمي إنسانه كالحطب في نار أحرَقت جسده. «بتحبّ لبنان حبّ صناعتو»، قد يكون هذا الشعار من أهمّ الشعارات التي أطلقها الوزير الشهيد بيار الجميّل الذي رحَل في مثل هذا اليوم منذ 10 سنوات مع رفيقه سمير الشرتوني، وهو شعار يرمز الى معانٍ ودلالاتٍ عدّة تخرج من إطارها النظري والشعبوي لتدخل الى عمق الأزمة اللبنانية. «بتحبّ لبنان حبّ صناعتو»، هذه العبارة تدلّ على أنّ لبنان لا ينهض بالخطابات والعبارات التجييشية، إنما ببناء دولة حقيقية عمادها مؤسسات قويّة وإقتصاد مبني على القطاعات الإنتاجية الصناعيّة والزراعية والسياحية.

Agem Australia 2019
loading