بيروت

بالصور: متى سيعرض فيلم تامر حسني الجديد؟

نشر المخرج سعيد الماروق كواليس فيلمة الجديد "كل سنة وإنت طيّب" وهو من بطولة الممثل تامر حسني والممثلة زينة ويجري تصويره بين بيروت والقاهرة. فيلم "كل سنة وإنت طيب" سيناريو وحوار محمد عبد المعطي وإنتاج "نيوسينشري – دولار"، ويشارك في بطولته خالد الصاوي، عزت أبو عوف، محمد ثروت، عائشة بن أحمد، ونانسي صلاح، وهو سيكون جاهزاً للعرض في صالات السينما في الربيع المقبل، حيث يلعب فيه تامر حسني دور نصّاب، يتعرض للعديد من المواقف والمطاردات.

كيف حَسَبها أمير قطر؟

أبلغت مصادر ديبلوماسية لبنانية الى "الجمهورية" انّ حضور امير قطر كسر الطوق الخليجي الذي ضُرب على القمة عبر تخفيض مستوى الحضور فيها الى الحدود الدنيا، مشيرة الى انّ وجوده، ولو لساعات، شكّل دعماً معنوياً للبنان، قد يُترجم لاحقاً بخطوات معينة. وتعتبر المصادر أنّ لبنان، وخلافاً للإنطباع السائد، نجح في إنقاذ القمة ودوره فيها، سواء عبر عقدها في موعدها على رغم من محاولات إجهاضها، أو عبر مقاربة ملف النازحين السوريين وفق ما يتلاءم مع المصلحة اللبنانية، الى جانب إطلاق عون مبادرة إنشاء "مصرف عربي للإعمار والتنمية" في المنطقة، خصوصاً في الدول التي دمّرتها الحروب والنزاعات. وتلفت المصادر الديبلوماسية الرسمية الى أنّ مبادرة عون ليست لفظيّة او نظريّة، بل ستليها إجراءات عملية وتنفيذية، من بينها دعوة سيوجّهها الى اجتماع يُعقد بعد نحو ثلاثة اشهر لوضع آلية تطبيقية لمشروع المصرف، مشددة على "انّ هذه المبادرة ليست مرتجلة، بل هي على غرار المصارف التي تأسّست بعد الحرب العالمية الثانية لإعادة إعمار أوروبا". وتعتبر المصادر انّه "لا توجد دولة عربية ضد مبدأ إعادة اعمار سوريا، وإنما ثمة مشكلة لديها مع الحل السياسي وشروطه، مشدّدة على انّه، وبغض النظر عن مصير هذا الحل ومساره، فإنّ المصرف المُقترح سيتأسس، "وبذلك تكون قمة بيروت قد استطاعت على رغم من كل الضغوط والصعوبات إطلاق "ربيع إعماري" في مواجهة الربيع العربي التدميري". وتوضح المصادر، انّ مقررات "اعلان بيروت" ستُدمج في قمة تونس المُرتقبة في آذار المقبل، وهذا أمر في منتهى الأهمية، لافتة الى "انّ ضعف مستوى التمثيل العربي في القمة الاقتصادية هو في الدرجة الاولى انعكاس للواقع العربي المريض وليس لضعف لبنان"، ومعربة عن اعتقادها "انّ بعض الغائبين أراد ان يوصل الى الدولة اللبنانية رسالة مفادها "انّ استعادة سوريا الى الجامعة العربية وقممها لا يمكن أن تتم بتوقيت بيروت". ولعلّ عون لمّح الى هذا الامر بتأكيده في خطابه انه كان يتمنى جمع كل العرب في القمة وعدم وجود مقاعد شاغرة فيها، "وقد بذلنا كل جهد من أجل إزالة الاسباب التي أدّت الى هذا الشغور، إلاّ انّ العراقيل كانت للأسف أقوى".

loading