تبيض الاموال

طربيه عن العقوبات: لا علاقات مالية ومصرفية مع المؤسسات التابعة لحزب الله

في نهاية تشرين الثاني، زار وفد من جمعيّة مصارف لبنان، واشنطن ونيويورك. هي زيارة تأتي بعد شهر على إقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانون عقوبات معدَّلة ومشدَّدة على «حزب الله» كجزء من الضغط على إيران. فهل هناك من تطوُّر ما استدعى زيارة وزارة الخزانة الأميركيّة والمصارف المراسِلة أم كانت زيارة روتينيّة؟ وهل لهذه الزيارة رابط بالتصريح الذي ادلت به وكيلة وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب واستخبارات التمويل، سيغال ماندلكر من أن «المصارف اللبنانية قد تواجه عقوبات لتعاملها مع حزب الله»، وأنَّ «عليها أن تستأصل الحزب من نظامها المالي» وان «الرسالة وصلتهم بوضوح وبأعلى صوت».

Advertise
loading