تركيا

أردوغان يُهدِّد الأوروبيّين بالدهس؟!

نزل كلام رجب طيب اردوغان على قلوب الأوروبيّين مثل الرصاص، كان التوقيت سيئاً جداً، وكان أسلوب التعبير أكثر سوءاً، لكن الصورة السوداء التصقت بالرئيس التركي، الذي بلغ التوتر عنده درجة تعكس تصرفات "الديكتاتور"، كما يصفه الآن جيرانه الأوروبيون. كانت بريطانيا في حال من الذهول والصدمة بعد الهجوم الارهابي عندما اقتحم رجل يدعى خالد مسعود، المشاة على جسر وستمنستر المحاذي للبرلمان البريطاني، وكانت بروكسيل في الوقت عينه تستعيد الذكرى السنوية الاولى للهجمات الدموية التي شهدتها، وترتعد غضباً بعد محاولة الدهس الفاشلة التي جرت في انتويرب، حيث حاول أحد الارهابيين صدم المشاة بسيارته، وكانت فرنسا تتذكر طبعاً عملية الدهس الوحشية التي شهدتها مدينة نيس في تموز من العام الماضي، عندما قاد ارهابي سيارته واقتحم المشاة موقعاً ٨٤ قتيلاً!

بين 8.30 و9.30 من مساء غد...العالم سيُظلم

تطفئ مدن العالم غدا السبت أنوارها في "ساعة الأرض" ضمن المبادرة التي تستهدف تسليط الضوء على خطورة التغير المناخي.وكان الصندوق العالمي للطبيعة أطلق في 2007، مبادرة "ساعة الأرض" (إيرث آور) للتذكير بضرورة حماية المناخ، ويتفاعل كل عام عدد من الدول حول العالم للمبادرة وإطفاء الإضاءة في ساعة واحدة في اليوم.وقال بيان صادر عن مكتب الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) في تركيا، إن جميع الدول التي ستشارك في الحملة، ستطفئ المصابيح من الساعة 8:30 مساءً إلى 9:30 من مساء السبت (حسب التوقيت المحلي لكل دولة).

ماذا في قمة صباح وأردوغان؟

جاءت زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتركيا في وقت دقيق على كل المستويات، المحادثات مع رجب طيب اردوغان مهمة وحيوية في ما يتصل بالعلاقات بين البلدين، لكن الهندسات السياسية الحكيمة، ونسج العلاقات المتنورة، والحرص على إرساء روح التفاهم وترسيخ التعاون، التي كانت دائماً محور الإستراتيجية الديبلوماسية التي جعلت الشيخ صباح شخصية رائدة ومميزة وصانعة للسلام، تعطي محادثاته مع اردوغان أهمية عميقة في ما يتصل بالتطورات العاصفة في الاقليم، أوليس هو من سمّته الأمم المتحدة "قائداً انسانياً"؟

loading