تركيا

منحة قطرية قدرها 50 مليون دولار للاجئين السوريين في تركيا ولبنان والأردن

وجه أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني بتخصيص 50 مليون دولار، دعما للاجئين والنازحين السوريين الذين يعانون أوضاعا إنسانية صعبة جراء النزوح وبرد الشتاء القارس. وسيتم تقديم هذه المنحة على شكل حزمة من المعونات الإغاثية العاجلة ومجموعة من البرامج التنموية، من خلال صندوق قطر للتنمية، إلى السوريين اللاجئين في كل من تركيا ولبنان والأردن، بالإضافة إلى النازحين في الداخل السوري. كما سيتم توزيع مبلغ المنحة على النحو التالي: 20 مليون دولار لدعم النازحين داخل الأراضي السورية، و10 ملايين دولار لبرامج دعم اللاجئين في كل من الأردن وتركيا ولبنان، ليصل مجموع المبالغ للاجئين السوريين في الدول الثلاث إلى 30 مليون دولار. أيضا، ستخصص 5 ملايين ريال قطري (مليون ونصف المليون دولار) من المنحة المقررة للاجئين السوريين في لبنان لدعم حملة "أغيثوا عرسال" التي تشرف عليها جمعية قطر الخيرية. ويأتي ذلك تجاوبا مع الحملة التي أطلقتها قبل أيام جمعية قطر الخيرية، لمساعدة اللاجئين المتضررين من عاصفة ثلجية متبوعة بموجة صقيع وأمطار غزيرة في مخيمات عرسال اللبنانية على الحدود مع سوريا. وضربت العاصفة الثلجية "نورما" التي وصلت لبنان الاثنين الماضي عشرات المخيمات، فتأثرت كثيرا بالثلوج والأمطار والسيول.

سفن حربية أميركية وقوات من المارينز تتجه إلى سوريا!

أرسلت الولايات المتحدة قوات برية ومجموعة من السفن الحربية باتجاه سوريا للمساعدة في سحب قواتها من هناك، بحسب ما أفادت به صحيفة "وول ستريت" نقلاً عن مصادر. وأوضحت المصادر أن القوات البرية التي في طريقها إلى سوريا ستساعد في سحب القوات الأميركية، فيما ستؤمن السفن القوات في حال تعرضها لخطر. وترأس مجموعة السفن سفينة الإنزال التابعة للبحرية الأميركية "كيراسارج"، التي تحمل مئات من جنود المارينز وعدداً من المروحيات. هذا وأكد مسؤول أميركي في وقت سابق، أن الولايات المتحدة بدأت في سحب عتادها من سوريا، لكن لم تبدأ بعد عملية سحب جنودها. ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه، أن سحب المعدات هو جزء من عملية البدء في سحب القوات من سوريا.

loading