تصويت المغتربين

جعجع يحذّر باسيل والمشنوق من مخالفة انتخابيّة واضحة

صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس حزب "القوات اللبنانية"، البيان الآتي: "كنا البارحة قد طلبنا من وزارتي الداخلية والخارجية، بنشر الوثائق المتعلقة بأعداد المقترعين في كل قلم اقتراع في الخارج، قياسا بالذي يحصل في أقلام الاقتراع في لبنان. ولكن للأسف، وحتى الساعة لم يتم نشر أعداد المقترعين، الذين صوّتوا في كل قلم من أقلام الاقتراع في الخارج، مما يعدّ مخالفة انتخابية واضحة، ممكن أن يكون لها تبعات على نتائج الانتخابات عند الانتهاء من فرز أقلام الخارج غدا.

حركة أمل تصوّب مجدّدا على وزارة الخارجية: أجيبي عن التساؤلات حول الشوائب الكثيرة!

طالب مكتب العلاقات الخارجية في حركة "أمل"، في بيان، "وزارة الخارجية والمغتربين وكل الادارات التي أشرفت على سير العملية الانتخابية التي خصصت لاقتراع المغتربين اللبنانيين، بالاسراع بالاجابة عن التساؤلات المشروعة حول الشوائب الكثيرة التي اعترت العملية الانتخابية من الناحية اللوجستية والادارية وخاصة عدم معرفة الأسباب التي دفعت البعض إلى رفض اعطاء مندوبي اللوائح صورا عن محاضر عملية الاقتراع وعدد المقترعين عن كل قلم وكل دائرة، اننا نطالب بالاعلان عن هذه الأعداد فورا وبدون تردد".

سمعة العهد والحكومة على المحك والعبرة بالشفافية بفرز الأصوات

وصفت مصادر نيابية متابعة لعملية انتخاب المغتربين اللبنانيين بـالخطوة الجيدة، معتبرةً في تصريحات لـ “السياسة”، أن “هذه الانتخابات وما شابها من بعض التقصير والملاحظات التي سجلت قبل وبعد البدء في العملية الانتخابية لا بأس بها ويمكن حصولها في أرقى الدول. ومن غير المستغرب حصولها في دولة مثل لبنان يخوض هذه التجربة لأول مرة، وبالتالي من البديهي وجود ثغرات تعيق إنجاز الانتخابات بطريقة شفافة ونزيهة كما يتمناها كل لبناني”.

loading
popup closePierre