تيار المستقبل

هل تعود المياه إلى مجاريها بين بيت الوسط والمختارة؟

اشارت صحيفة "اللواء" الى انه من المتوقع ، خطوة تعيد المياه إلى مجاريها بين «بيت الوسط» والمختارة، اثر التشنج الذي امتدت جذوره إلى البقاع الغربي، نتيجة الترشيحات غير المتفق عليها، وصولا إلى حادثة الشويفات وما اعقبها من مواقف. وفي هذا المجال،أكدت أوساط مشتركة، ان الاتصالات بين المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي لم تنقطع على رغم التأزم، لكنه عقد لقاء بين الحريري والنائب وليد جنبلاط رهن بإرادة الاثنين، إلا انها لاحظت ان بعض التطورات التي حلت في تيّار المستقبل والتي لا نتدخل فيها تهيئ لظروف أفضل، وتوحي بإمكان التعاون، مشيرة إلى ان بادرة الرئيس الحريري سحب تغريدته التي تناولت جنبلاط، قبل أيام، كان لها وقع إيجابي في كليمنصو.

أوساط الحريري: المحاسبة والمساءلة مطلوبتان بعد الانتخابات

اعتبرت أوساط بيت الوسط، أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس سعد الحريري، بحل ماكينة تيار المستقبل الانتخابية، وقبول استقالة الرجل الثاني في التيار نادر الحريري، وتعيين محمد منيمنة بديلاً عنه، وإقالة وسام الحريري وغيره من مسؤولي الصف الأول في التيار، بأنه إجراء يحصل في كل الأحزاب، بعد كل استحقاق بحجم الاستحقاق النيابي الذي خسر فيه التيار 15 مقعداً نيابياً، وبالتالي فإنه من الخطأ السكوت عن خسارة بهذا الحجم”، حتى ولو أن الحريري برأي مصادر متابعة، أراد التقليل من هذه الخسارة لدى استقباله قبل يومين المهنئين في بيت الوسط، وفي المهرجان الفني الذي أقيم بالمناسبة في ساحة الشهداء في الليلة نفسها.

علوش: عملية المحاسبة ضرورية بعد الانتخابات النيابية

بعد ان طرقَت رياح التغيير أبواب المُستقبل وأقال الرئيس سعد الحريري مدير دائرة المتابعة في مكتبه والمنسق العام للانتخابات تحت عنوان المحاسبة بعد النتائج النهائية للاستحقاق النيابي، اكد النائب السابق مصطفى علوش ان اي حزب او اي تنظيم يخوض تجربة مثل الانتخابات عليه ان يقوم بعملية محاسبة، وما حصل كان نتيجة الثغرات الواضحة والاشكالات في المواقع الموجود فيها تيار المستقبل.وشدد علوش في حديث لصوت لبنان 100.5 ان "مسألة بيع الأصوات داخل تيار المستقبل لم تكن واردة إلا اذا كان هناك تحقيق بهذا الامر وفي بعض المواقع كان هناك تأييد ودعم لبعض الشخصيات رغم ان توجيهات القيادة كانت مغايرة وهو ما ادى إلى المحاسبة السريعة".واوضح ان "السبب الاساسي وراء الاقالات هي اجراءات تنظيمية بغض النظر عن متطلبات الشارع او اي سبب آخر يتداول عبر الوسائل الاعلامية".وختم قائلا "بحسب المعطيات رئاسة الحكومة محسومة للحريري ولكن قد تظهر بعض العراقيل خصوصا ان حزب الله لن يدعم الترشيح ولكن المرجح حتى الآن هو تكليف الرئيس سعد الحريري".

Advertise with us - horizontal 30
loading