تيار المستقبل

موقف مهم للحريري الثلاثاء المقبل

إجهاض التكليف، أم نزع العقبات امام ولادة للحكومة، طبيعية، وهذا مستبعد أم ولادة قيصرية، أم خيارات اخرى: مريرة، أو صعبة؟. جملة من الأسئلة ذات الطابع، غير المستند إلى معلومات، بل إلى خيارات، تستعد لها بعبدا، ومعها فريق 8 آذار، في ما خص: اجراء مراجعة ومصالحة بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري، حول ما يمكن استخلاصه من مشاورات الأشهر الأربعة حول الحصص، والمسودات، وكيفية تدوير الزوايا وما يترتب فعله، لكسر حلقة عدم التأليف.. ومع عودة الرئيس الحريري غداً الأحد إلى بيروت، يصبح بالإمكان، تلمس خيارات الشهر المقبل، بمعزل عن إجراءات بعبدا، سواء عبر مصارحة الرأي العام برسالة مباشرة أو توجيه رسالة إلى المجلس النيابي، تحذر من عواقب تأليف الحكومة.. ويشارك الرئيس الحريري في اللقاء مع الرئيس السويسري الاثنين.

إسقاط النأي وفرض التطبيع مع سوريا يتهدّدان العهد...لبنان يشهد انقضاضا على أُسس التسوية!

لم تعد المشكلة التي تعيشها البلاد منذ الانتخابات النيابية، مقتصرة على التعثر في تشكيل حكومة جديدة، بل يبدو ان لبنان دخل مرحلة جديدة، عنوانها قلب المعايير التي على أساسها قامت التسوية الرئاسية، ورسم قواعد أخرى للعبة السياسية اللبنانية، مختلفة تماما عن تلك التي حكمت الحقبة السابقة، وما العجز عن التأليف الا من النتائج المباشرة لهذا المسار، وفق ما تقول مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية".

loading