جامعة سيدة اللويزة

تخريج طلاب جامعة سيدة اللويزة.. الأب نجم: كونوا دعاة وحدة وأعيدوا لمجتمعنا قيما يفتقدها

خرجت جامعة سيدة اللويزة الدورة الثامنة والعشرين لطلابها بدعوة من رئيسها الأب بيار نجم، بحضور ضيف الشرف وخطيب الحفل الدكتور سليم صفير في الباحة الخارجية للجامعة. إلى جانب أهالي الطلاب، شارك في الإحتفال ممثلا فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، معالي وزير الطاقة سيزار أبي خليل، دولة رئيس الحكومة سعد الحريري، ممثلا بسعادة النائب ديما جمالي، وسعادة النائب مصطفى الحسيني ممثلا دولة الرئيس نبيه بري، معالي وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلا بمستشاره البروفيسور نعيم عويني، غبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ممثلا بسيادة المطران حبيب شامية، وسعادة النواب شوقي الدكاش، روجيه عازار، والدكتور فريد البستاني. إضافة إلى الدكتور علي درويش، خريج جامعة سيدة اللويزة، طوني فرنجية ممثلاً بالسيد أنطونيو فرنجية، نقولا صحناوي ممثلاً بالسيدة سيلين نعسان عبود، إضافة إلى شخصيات دبلوماسية، عسكرية ورجال دين، رؤساء مدارس وجامعات، ومجلس أمناء الجامعة.

يوم انتخابي في جامعة اللويزة.. خوري: هدفنا مصلحة الطلاب وخدمتهم

يوم انتخابي بامتياز تشهده جامعة سيدة اللويزة وسط تنافس ديموقراطي وغياب التحالفات نسبياً بسبب اعتماد النظام النسبي. فكلّ من الكتائب والقوات والتيار الوطني الحرّ اضافة الى عدد من المستقلين يخوضون الانتخابات الطالبية بثلاث لوائح، رافعين شعارات اكاديمية هدفها مصلحة الطلاب. ولكن رغم هذا الطابع الاكاديمي لم تغب بعض الاشكالات التي سُجّلت بصفوف مناصري التيار والقوات. رئيس دائرة الجامعات الخاصة في حزب الكتائب ميشال خوري، اوضح ان سيناريو اللوائح نفسه تقريباً يتكرر للسنة الثانية على التوالي بعد تغيير القانون الانتخابي الذي كان معمول به واعتماد النظام النسبي مع الصوت التفضيلي. وذكّر بأن طلاب الكتائب تمكّنوا السنة الماضية من تسجيل خرق واحد، متوقعاً ان تأتي النتيجة هذا العام افضل بكثير.

loading