جان مارك ايرولت

المخابرات الفرنسية تتهمّ الاسد

عرض وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت تقريراً للمخابرات الفرنسية يتهم نظام الأسد بالوقوف وراء الهجوم الكيماوي في خان شيخون (شمال غربي سوريا) الذي أوقع 87 قتيلاً في الرابع من نيسان الحالي. وقال آيرولت إثر اجتماع لمجلس الدفاع، عرض خلاله التقرير الذي تضمن نتائج تحاليل أجهزة الاستخبارات الفرنسية: "لا شك في استخدام غاز السارين. ولا شكوك إطلاقاً في مسؤولية النظام السوري بالنظر إلى طريقة تصنيع السارين المستخدم". وأضاف: "المخابرات الفرنسية على دراية بأن طائرة (سوخوي 22) تابعة للنظام السوري قصفت خان شيخون 6 مرات يوم الهجوم".

إدانة دولية وعربية لهجوم إسطنبول

أدان مجلس الأمن الدولي، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي "الشنيع والوحشي"، الذي وقع في ناد ليلي بمدينة إسطنبول، الأحد، وأسفر عن مقتل 39 شخصا وإصابة 65 آخرين. وأعرب المجلس، في بيان، مساء الأحد، عن "التعاطف العميق والتعازي لأسر الضحايا ولحكومة تركيا، والأمنيات بالشفاء العاجل والكامل للمصابين". وقال البيان: إن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل واحدا من أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين وأن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية وغير مبررة بغض النظر عن دوافعها، وفي أي مكان، أو زمان وقعت وأي كان مرتكبوها". كذلك أبلغت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعازيها للرئيس التركي في برقية أرسلتها الأحد. ودانت "الهجوم الغادر الذي نفّذه الإرهابيون مستهدفين مدنيين خلال الاحتفالات بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة".

loading
popup close

Show More